BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS

وازاي تطلب مني افضي  جيوب قلبي واحكي وانا مابقتش ضمنه اتملي تاني بحكاوي جديدة ,انا مش عايزة افضل فاضية حتي لو ده هيضمنلي اني ابقي خفيفة ..

"Hey little boy would you carry me ?? ,,My heart is too heavy for my two feet.."

ادمنت البحث عن الاسباب و سؤال ليه كده يا رب بس إن جود وااي
اللي هو ليه يا رب مش تزمر لكن كمحاولة للوصول للحكمة و الرضا

الهزائم الغير معترف بيها بتسوح عمتا ..
ام كلثوم بتلاحقني في العربية في الشغل في الجامعة و انا بتمشي بستحمي سرحانة لما ادخل السوبر ماركت والاقيها جوه واعتبر كلامها علامة او دلاله علي حاجة ,,الست بتسوحني و حقيقي بحتاس
محتاسه في نفسي حرفيا ,,ومجازا بجري و بصوت و بتلفت يمين و شمال مع تكرار اروح فين ولا اجي منين و بحس ان الست محتاسة في نفسها وهي بتقول اروح لمين واقول يا مين زيي بالضبط..
شئ محزن ان العلاقات الانسانية ماتعرفش تطلع منها بقواعد ثابته يعني اقصد كان هيبقي اسهل
انا حاليا بجسد الارنب اللي في اليس في بلاد العجائب اللي كان بيفضل يجري ويقول عوقت عوقت وخلاص راح مني الوقت
انا راح مني الوقت..
انهاردة قررت ان طظ الف مره في الوجع ,, و اتعلمت اكسر الموزايك حتت صغيرة صغيرة وايدي وجعتني بس انا مش ههتم انا بحب الموزايك حتي لو بيوجع
كانوا عايزين يقللولي المساحة اللي هشتغلها بس انا  فضلت اقنعهم اني كويسه اوي اوي وانا ماكنتش كويسه انا بس زهقت من الوجع ..
وبفكر هل عدم اعترافي بالهزيمة ده هيوفر عليا وجع ؟ معرفش ..ولا ده مؤقتا و كمان 3 شهور هنعترف عادي يعني]'
؟  معرفش..

وجود رضوي بيغنيني عن الكتابة، ولاول مره ابقي مش عارفة اكتب و مش مهتمه اكتب و مبسوطة :)

الناس اللي المفروض يسندوا ضهرنا و نتعكز عليهم رامين نفسهم بكل تقلهم علينا و مؤكد هناخدهم و نقع بكرة الصبح ،،عشان مش المفروض ده اللي يحصل احنا مش قادرين مش مستحملين تكات صوابعنا ع الكيبورد كل حاجة و كل حركة بتوجع ،ضهرنا مش ناشف مش قوي وعندنا مشكله في الاعصاب و الفقرات ماينفعش نشيل حد و بالذات اول مانصحي م النوم الصبح

الوجع فوق الاحتمال الليلة دي مش عارفة اتحرك و المسكنات مش بتعمل حاجة وانا مش قادرة و الناس اللي المفروض اتسند عليها يخدوني من ايدي و يمشوا بيا بيتسندو عليا و غالبا بكرة الصبح هاخدهم و نقع كلنا ،،مش عارفة اشتغل و مش عارفة اتحرك ومش عندي حد اكلمة الساعه تلاته الا تلت اقولة قد ايه انا موجعه ومحتاسه في نفسي وفي شغلي ف قعدة بعيط وبحمد ربنا و نفسي كل حاجة تبقي كويسة يارب يارب ارجوك


كان في مره واحدة حكيم قال :" بكتب عشان اعرف انا بفكر ف ايه "
ف انا بكتب عشان اعرف انا بفكر ف ايه ..

كان في واحد حكيم تاني قال:" تعرف انك جرحت واحدة جامد لو شوفتها بعدها لقيتها عاملة حاجة غريبة في شعرها.."

ولاني كنت بقيس حبك بطول شعري ,,كل ماشعري يطول حبه اعرف ان حبك زاد..
ولان حبك هش ماقدرش يستحمل شعري لما طول اوي ف خرجت الامورعن السيطرة..
ولاني سبتة يطول اكتر بدل ماقصه ف بقت دي الحاجة الغريب..
ولانك ماكنتش بتستحملني وانا مش كويسة, ماكنتش هتستحمل تسرحلي شعري وانا بعيط  كل يوم من التعب
ولان الحب اشبه بالضفيرة ولانك غالبا مابتعرفش تعمل ضفاير زي ما مابتعرفش تحب,
ولان الضفاير زي القهوة ماينفعش تعملها لنفسك, ولانك كنت بتصر نشرب القهوة من ايديا
الحب انتهي.

*حكماء التويتر


"Lately I’ve been thinking about who I want to love, and how I want to love, and why I want to love the way I want to love, and what I need to learn to love that way, and who I need to become to become the kind of love I want to be ... and when I break it all down, when I whittle it into a single breath, it essentially comes out like this: Before I die, I want to be somebody’s favorite hiding place, the place they can put everything they know they need to survive, every secret, every solitude, every nervous prayer, and be absolutely certain I will keep it safe. I will keep it safe."
 —Andrea Gibson ‪#‎TodaysMantra‬


صارَ التعافي أسهلُ كثيرًا من ذي قبل، صارَت الجروحُ تلتئمُ على عجَل، والقلبُ يُعدّلُ دقّاته وينظّمُها بأسرع من أيْ وقتٍ مضى. 

لم أعُد هشّة، فقد نقلتُ هشاشتي وضعف قلبي إلى خيوط تعلُّقي بهم.
إذ صارَ تعلُّقي هشًّا، يتفتتُ ويتناثرُ ثُمَّ يتلاشى إلى العدم مع أوّلِ سقطةٍ لا تُغتفرُ من الطرف الآخر. 
مرّ شهرٌ وبضعةُ أيامٍ لا أذكُرُ عددها، إذ توقّفتُ عن العَدّ منذُ مرور الشَّهْر الأول على السقوط الأخير والرّحيل الأبديّ. 
خُلِقت الطُرُق كي تتلاقى ثُمَّ تتفرّق وتتشتت. وطريقي ألقى بي في طريقه، ثُمَّ شتته.
صِرتُ أكثر قُدرةٍ على تقبُّل الشتات الذي لا سبيلَ لجمعِه.
ولازلتُ قادرةً على بثّ الحكايا إلى الأرواح القارئة، لازلتُ أقوى على الْكَلِم، ومن أوتيَ الْكَلِم لم يُحرَم ولم تخنُقهُ غُصّة.
اليوم أعيدُ حرثَ قلبي العَجِف، استعدادًا لزرعه بورودٍ لا تُشبهُ تلك التي ذبلت.
ويومًا ما يكونُ الحصاد.

by :hadeer abdullsalam


ولنا أحلامنا الصغرى،
كأن نصحو من النوم معافين من الخيبة !
نحن احياء وباقون .. وللحلم بقيةْ..
‫#‏درويش‬ ...


اكتب لكم من ع الكنبة اللي متحركتش من عليها من ساعت ما فتحت عيوني الصبح ,, الصداع قاتل بس انا مش جاية اشتكي انا اكتفيت شكوه اكتفيت حزن و وجع و حبه اتكلم عن لحظات الخفة  ,في الحقيقة بدور عليها في يومي و السعيد اني بلاقي لحظات عظيمة ..
في مرحلة من وجع الصداع اللي اكل من دماغي حته و مع بداية نوبة عياط من الصداع راء كلمتني قالتلي انا معايا دقيقة واحدة بس فاضلة في الرصيد و كلمتك اقولك اني بحبك و تصبحي علي خير فلكم ان تتخيلوا مدي الجمال و ال يالهوي ياني يا ما يعني ,,اتفقت معاها اني هشوفها في حفلة مسرح العرايس اللي هيقدم ام كلثوم ,قولتلها انها مبهجة و انها بتفرحني اوي ..

جدو و تيتا كانوا حلوين اوي ديما بيسفروا و يروحوا حفلات حضروا كتير من حفلات ام كلثوم كتير اوي زي ما بابا بيحكيلي ,كانوا فانسي اوي في نفسهم في الحقيقة ,,جدو ده مثال لفتي احلامي, الحزين اني ماشوفتوش ماحدش فينا شاف جدو ,جدو مات من يجي حاجة و تلاتين سنة ,بس هو هيفضل في نظري اكتر راجل مش اناني عرفته في حياتي ..
طبعا ماينفعش نقارن بين جدو وتيتا وبيننا احنا واحنا رايحين مسرح عرايس لام كلثوم في الاخر يعني ,,بس اهو اللي ربنا قدرنا عليه..
والسر اللي مش بحب اقوله لحد, مش بحب اقوله بصوت عالي عشان بيطلع بيضحك لكن انا واخده الموضوع جد جدا ,لما باجي اتفرج علي حفلات ام كلثوم وده بيحصل كتير جدا بفضل ادور علي جدو و تيتا وسط الجمهور نفسي اشوف فتي احلامي فيديو..
من كام يوم حكيت ل راء اني كنت بحاولت اسجل ريكورد بدل ماكتب نوت ع الموبايل بس الحقيقة الكلام بيطلع غريب اوي لما يتقال بصوت عالي ,,غريب اوي زي السر بتاعي ..

مع انتهاء المرحلة دي من حياتي و اللي استمرت اربع سنين كالعادة بفكر اغير الموبايل ,,بس كل المشكلة ان علي مدار الاربع سنين اللي فاتوا انا كتبت ملايين من النوتس ,,معرفش بس فكرت عشان اتصالح مع نفسي واشوف انا كنت عامله ازاي و وصلت لفين و المفروض اعمل ايه  ,ف قررت اني هنقل كل يوم شوية من النوتس دي من الاقدم للاحدث  في نوت بوك بمواصفات زي بتاعت راء ورق كتير اوي اصفر و من غير سطور زي ما راء بتحب و بدات انهاردة ..

كان يا ما مكان كان في بنت اسمها آية ضحكتها جنان ,شوفتها مره ونص ,النص ده كان اول مره اشوفها هي كانت عرفاني وانا لا حضنتني اوي في الشارع و مشيت بسرعة, وتاني يوم شوفتها مره كامله وكان شئ مبهج جدا في الحقيقة, انهاردة كانت بتكلمني ع الشات دخلت قالتلي ازيك وعامله ايه وايه اكتر حاجة بتفرحك كده من غير مقدمات و سابتني اكتب واكتب و اكتب و تقولي وايه تاني ,,وانا كنت قاعدة جمب اهلي مبتسمة ابتسامة بلهاء  من كتر الكيوتنس ,,ممكن نلخص آية في الصورة اللي هي حطاها ضحكتها لما تشوفها تحس انك سامع صوتها و بلالين تيركواز كتير كتير وكان في ورود في الصورة في مكان ما ,كده ممكن تتخيلوا آية بوضوح :)

 "أعلم أن الليل ليس كما النهار، أن كل الأشياء مختلفة، أن أمور الليل لا يمكن شرحها في النهار، لأنها خلاله تكون قد انجَلَت. أعلم أن الليل يمكنه أن يكون مروّعاً للوحيدين متى ما بدأت وحدتهم.  .."

حزن ضياع اليوم بتاع منتصف الليل,,محاولات النوم البائسة يتاعة الساعة 2,,الشعور بالوحدة الامتناهيه الساعة 3 ,,اللعنة ع الساعة 3 ,,وما يليه من نوبات فزع لحد ما بعد الفجر ..
الاحساس بتاع ان مفيش ناس في الدنيا صاحين غيري ,واني مش عايزة اموت لوحدي
و احساس العيا بتاع انا عايزة حد يحنو عليا و طبطبو عليا و قولولي معلش ,قولولي معلش كتير
و الحوسة المستمرة علي مدرا اليوم بتاعت انا مستقبلي بيضيع ومش عارفة اعمل ايه
التركيز في التفاهات والحاجات الغريبة زي ان اكبر مخاوفي حاليا اني اتعب اكتر وافضل كده مش عارفة اتحرك في الحقيقة مش بفكر في اني مش هعرف اشتغل او اني مش هعرف ادخل امتحانات واسلم المشريع او اي حاجة مصيرية زي دي
كل اللي مسيطر علي تفكيري و راعبني اني هفضل كده مش عارفة ارفع ايدي اسرح شعري عشان شوية فقرات غبية واعصاب تلفانه,, مش هينفع اقضي بقيت عمري معتمده علي حد يسرحلي,عشان شعري طول اوي و بيحب يحضن بعضة.
اكبر مخاوفي حاليا اني اضطر اقص شعري وانا حقيقي مقدرش, الفكرة ممكن تكون تافهة بس مقدرش انكر انها مرعبة..

نرمين نزارفاهمه عشان كده كانت بتقول :" لكني بدأت الاحظ اني في الكوارث اركز علي نقطة صغيرة غير ذات اهمية وانسي كل ما حولها . نقطتي الجديدة و بلدي يدمر هي البيانو .حماقاتي صامدة لا تتغير ."

مش عايزة اموت نقصة صحبة حلو و طبطبة ..
مش عايزة اموت وانا شعري قصير ..

"لم أعد شجاعاً يا عزيزتي. أنا مكسور بالكامل. لقد كسروني."*

الليل هيعدي ,كل يوم الليل بيعدي ,وبنسرفيف..صح؟
العنوان لنرمين نزار من كتاب اسكندرية /بيروت

كان فراقنا عادياً. لا يليق بثمر التوت الذي جمعته لعينيك ولا بما قرأتِ عليّ من الشعر. الحب هو طريقتنا للشعور بأن العالم يدورُ حولنا -بالأساس - وحين نفترق بهذا الشكل الباهت، لا ينفرطُ إيماننا بالحب فحسب، ولكن بجدوى اللون العسلي في عيني وبالفراشاتِ اللواتي ينفجرن داخلك كلما ابتسمتُ. أعلم أنني كلما آويتُ إلى سريري حاولت إحصاء خسائري على أني إن أعدُ نعمةَ وجهكِ لا أحصيها.
عمرو صبحي


انهاردة روحت  ليحيي و قعدت مع طنط منال و عمو طارق  و عمالنا سوربريز بارتي لطنط عشان عيد ميلادها ,,انهاردة شوفت البنت اللي يحيي حبها يالاااهوااي ع جمالها و ضحكتها ,,انهاردة استمتعت بالطريق الطويل اللي غرقان ميه م المطرة وانا سايقة ومعايا صحابي القدام و فضلت اضحك الطريق رايح جاي عشان مبسوطة وعندي قابلية للضحك ,,انهاردة عرفت ان صحاب يحيي بتوع الجامعه عرفنا كويس و انه كان ديما بيحكيلهم عننا ,ومش قادرة اتخيل ان يحيي كان بيحكي عني الفكرة مخلية عنيا عاملة قلوب قلوب ,انهاردة دخلت اوضة يحيي عشان نصلي المغرب و محستش اني عايزة اعيط بالعكس انا كنت ممتنه لوجودي هنا ,,عمو طارق بابا يحيي جميل زيه معلم كل حد فينا بحاجة هند دي بتاعت المظاهرات و اللي بتكتب ليحيي ع الول عنده لحد دلوقتي طول الوقت ,منه دي اللي يحيي اضرب عشانها لما كان في ولاد بيعكسوها و كده ,عمو قعد معانا شوية قبل صلاة العشا قالنا كلام كبير كتير زي اننا لازم نلاقي هدف لحياتنا ,اننا لازم نلاقي ربنا و ان "من توكل علي الله فهو حسبه" و ان لازم نعدي علي اي مكان نسيب فيه علامة ف عنيا دمعة وانا بضحك عشان يحيي عمل كده يحيي عمل كده بجداره ,قالنا انه ديما بيقول ليحيي كلام زي ده و بيلعب ف دماغة ف قولتله ان يحيي كان بيجي يلعب ف دماغنا ديما. طنط منال كتكوتة اوي و جميلة هي فكراني و انا صغيرة في المدرسة بس انا مش عارفة مش فاكره بصراحة ,البنوتة اللي يحيي بيحبها ام ضحكة جنان قالتلي انها عرفاني من زمان و ان يحيي حكيلها عني كتير و ان كان نفسها تشوفني و حضنتني اوي ,اتكلمت معاها ع النت اول ما روحت  وواضح ان يحيي كان حكيلها علي مصايبنا الكتير قالتلي ان انا الوحيدة اللي يحيي عملها <3 ..="" br="">انا سعيدة و ممتنه للغاية  لكل ثانية من ساعة ما ايمان كلمتني تقترح عليا نروح لطنط عشان عيد ميلادها من اسبوع فات, ممتنه لكل ضحكة عفوية طلعت مني انهاردة و ممتنه للصحبة اللي مفتقداها و للطريق الطول ..

توثيق مش اكتر..


توثيق اكتشاف مش اكتر ..
طول عمري متخيلة ان يسرا بتحكي عن واحد اناني بيفكر في مصلحتة و سعادتة و مش بيفكر فيها, خلاها تزهد في كل حاجة لدرجة انها تقول 
-المهم تكون مبسوط
المهم تكون مرتاح
المهم تكون لاقيت نفسك حقيقي سعيد
المهم تكون عرفت انه قرار سليم
ومن كتر اليأس و الحب و ال يالهوي ياني ياما بتقولة
المهم تكون لقيت نفسك بجد سعيد
المهم تكون لقيتني مش فارقة كتير
يسرا بتزعل اكتر وصوتها بيحزن اوي بالذات و هي بتقول
ومش مهم .. ولا مهم ..ولا مهم  ولا حتي مهم 
مش مهم .. اي حاجة مش مهم.. مش مهم ..مش مهم
المهم انك مبسوط
المهم انك مرتاح
المهم ان اي حاجة تانية مش فارقة كتير..
وفي الاخر تحس انها بتتنهد كده و بتحط ايديها ع خدها و بتسرح..
بس وانا قاعدة بشتغل خزف الاغنية اشتغلت بالصدفة و في لحظة تجلي لاقيت ان يسرا بتغني لنفسها مش لحد وبتقول المهم انك انت نفسك اللي تكون مبسوط و مرتاح ,, وده كان اكتشاف ومش هحاول احلل الموقف اكتر من كده عشان ارتحت للتفسير ده ..شكرا يسرا

فرط الحنان بيعلم القسية , واذا كانت القسية بتقطع عروق المحبة فعلا يا ست , فالخذلان بيسيح المحبة في دمها ..

قلبك غدر بي - بصوت الست ام كلثوم

(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) 

عزيزتي فرح ,
معتقدش انك هتفتكريني ,,اتكلمنا مع بعض من يجي سنة تقريبا ,,كان قلبي مكسور ميت حته و لاقيت في كتاباتك اللي مليش طاقة اقولة ,ومن ساعتها و انا بقرا كل كلمة ,و اعتبرتك صاحبتي اللي بلجالها وقت الزعل ادور في كلمها ع اي حاجة تطبطب عليا ساعات كنت بلاقي و ساعات لا ..
انهاردة قلبي اتكسر تاني لنفس السبب و من نفس الشخص للمرة الثالثة ع التوالي
و نظرا لاني كنت بعتبره الصديق و الحبيب و كده ف معنديش حد اكلمة ,وجود الصحاب بيفيد في المواقف اللي زي ده ..
فكرت اكتبلك ..
لاني محتاجة اتكلم عشان الوجع جامد اوي ف مش عارفة اتنفس..
اتمنيت النهاردة اني كنت ابقي لئيمة او خبيثة او مؤذية او ع الاقل حشارية ..
معرفش بس يمكن في ناس اتوجدت في الدنيا دي عشان تتساب
عشان الناس تستغني عنهم و تستبدلهم و كانهم اتخلقوا عشان كده ,عشان يتكسروا..
معرفش اكيد في سبب في غاية في هدف في حكمة في اي حاجة لان لو مفيش ده هيبقي منتهي الظلم..
قوليلي ان في سبب قوليلي ان الوجع هيروح او ان هتحصل معجزة تخليني ماقفش قدام نفسي بكل العجز ده قوليلي ان تكرار الوجع بيهونة ..
قلبي مخلوع من مكانة حرفيا و مش عارفة اعمل ايه
ليه لازم افضل وحدي ,وليه ماعنديش حد يطبطب عليا وليه لعنة الحب اللي بيتولد و يفضل يمص في روحي و يموت مش راضية تمشي ..
ليه الناس مش بتقول ببساطة انها عايزة تمشي ليه بيخونوا قبل ماينسحبوا ؟ ليه يخلوا الوجع دوبل ؟

 ..شئ مريح اني اكتب لحد مش هيحكم عليا , وممكن ميردش عليا اصلا ..

شكرا فرح ,يومك زي اسمك ان شاء الله .


عزيزتي سا لي
في حياتي انتي شجرة  طيبة بتضلل عليا , ثابتة و موجودة ,اجيلك وانا هلكانة افضي دماغي من تقلها قدامك , اتكلم بصوت الوجع ,واكرر "ماكنش لازم ده اللي يحصل"   كتير , كل مره بندهلك اشتكي بطبطبي عليا و تسيبيني ولما نتكلم تاني بعدها بفترة عمرك ما تساليني علي اللي حصل عمرك مابتفتحي مواضيع قديمة ,مابتلومينيش لو ماسالتش او غبت فبحس بالامتنان ,وباخد وقتي وارجعلك..
سا لي البنت اللي ماشفتهاش ولا مره واللي انا بعتبرها من صحابي المقربين ,معرفش امتي كانت اول مرة اتكلمنا ولا فكرة ازاي بقينا صحاب ,معرفش .. كل اللي فكره رنيم من سنة فاتت وهي بتقولي انك شبهي اوي , شكرا سا لي لوجودك في حياتي .

توثيق لحظة مش اكتر

"حاسة اني عارفة اتنفس رغم الوجع اللي مخليني مش قادرة اقوم من السرير لحد الحمام ,,حاسة ان روحي هادية زي مابتبقي معاك ,,حاسه الهدوء اللي جوايا مش مخليني احارب دماغي, لكن الافكار سايحة  وعاملة تداخل الوان رهيب ..نظرة عينيك وضحكتك المتوتر امبارح عشان ماخفش وقلقك اللي كنت بتحاول تخبيه كانوا محتاجين يتسجله ,امبارح كان جميل ومقلق, كان غريب, كان يوم مراجيحي خالص زي ماقولت ..انا هبقي كويسه ."

عزيزتي راء/ يمكن انتي مش بتعرفي تحمينا من ولاد الكلاب اللي بيجوا عليناو بيحسسونا بقلة الحيلة قدامهم, ولا من قوة العالم الشريرة اللي بتسحقنا واحنا في عز لحظات الحياة ,, بس انتي بتحمينا من اللي اهم من كل ده من الوقوع جوه نفسنا, من لف اخر شوية خيط في الشرنقة علي نفسنا جامد اوي فيمنعوا اخر شوية هوا وناس في حياتنا, حتي لو بقولت هاي للبنت اللي معاكي في الدفعه ,او انك تبعتي جواب لحد زيي و يوصله في وقته بالثانية, اننا نلاقي حد في الدنيا يحط ايده يسند ضهرنا عشان منقعش او انه يكتب حاجة شبههنا تطبطب علي روحنا, حاجات بسيطة في نظرك يمكن, بس في اخر اليوم الوحش زي بعد ماشوفتك بكام يوم كده لما فتحت شنطتي ولاقيت شوكولا كنت جيبتيهالي ونسيتها خليتي نهاية اليوم بقيت جميلة و نمت وانا مبسوطة من ان لسه في حاجات بتيجي في وقتها بالضبط. انتي بتعرفي تحمينا يا رضوي بس انتي اللي مش عارفة انك بتعرفي :)

لو كل واحد بيتولد بلعنة ,,فانا لعنتي هتكون اني بتمسك بالحاجات اللي بحبها حتي لو ماحبتنيش بنفس القدر ومهما وجعتني ومهما الوجع غيرني ..مش ضعف ده حب في مفهومة الغلط .

انا بحب الشغل المتلتل ,,وبحب الزنقة في الشغل وتسليم المشاريع ,بحس اني عايشة ,بخلق حاجة من مفيش..عندي استعداد قوي اكون حمارة شغل بس جسمي مش بيساعدني بالشكل الكافي ..بحب اغوص في الشغل واعسف نفسي, وافرح لما تعسيفي يجي ب نتيجة ..مروان كان بيقول اني مش بتبع الاسس الامنه في التصميم, وانا اعتبرتوا كومبليمو عظيم .
بمبسط لما حد يقولي ان شغلي دقيق اكتر من شكلك حلو انهاردة في اكتر يوم تعبانة فيه ولابسه اي حاجة..
زعلانة عشان مش عارفة اخد واقتي واتعمق في كل حاجة بحبها الوقت مش بيسعني..
لكن مبسوطة بشكل عام عشان كل يوم بتعلم حاجات جديدة شبهي وممتنه اني لاقيه نفسي, حتي لو لسه مش عارفة انا عايزة اشتغل ايه تحديدا لما اكبر ..

-عشان انا اجبن من اني امشي.. رجعت تاني
انا اجبن من اني اروح اواجه الحزن ده كله لوحدي
انا اجبن واحدة علي وش الكرة الارضية
ومش فخورة بيا وخجلانة من نفسي ومنك و من ربنا 

كتر الوجع مش هيبه يا دينا ,,كتر الوجع بيموت..
حطمت الرقم القياسي في الضلمة بين النوم و الحيره 30 ساعة في السرير..
روحي بتروح مني حرفيا,, وانا مرهقة لدركة هدم الادراك.
مستهلكة بكل الطرق الممكنه ,مستهلكة لابعد الحدود.
في منطقة بين انك بتمسك في اللي بتحبه بكل ما اوتيت من قوة وبين انك مستعد لسه انك تدي وتسامح وتحاول ,في المنطقة اللي في النص دي بالضبط بتحتاج لما تجرب تسيب تلاقي حد بيشدك ,لو فكرت تمشي تلاقي حد هيمسك ايدك بقوة ويشدك نحيته..
اصل لو ده محصلش يبقي ايه الفكرة يبقي فين الحب؟
محتاجة حد يتمسك بيا ,,فعرف اتمسك به وانا مش هاممني العواقب..
كنت متخيلة طول عمري ان لما الاقي اللي انا محتاجاه ههدي ,,بس اكتشفت انك هتحتاج للي انت محتاجة انه يحتاجلك عشان تتاكد انك مضيعتش عمرك هدر وان ليك قيمه ليك حد محتاجك زي ما انت محتاجة ..
واكتشفت اني مكنتش بدور علي اللي انا كنت محتاجاه تحديدا انا كنت بدور ع التوازن..
ومش واثقة اذا كان موجود ..

ومفيش وقت اكمل البوست او حتي ادور علي صورة,تسليم الخزف بكره وانا لسه ببدأ.

انجي ..البنت اللي مابتخفش من الفراق بتكرهه بس مابتخفش منه ,,تبان مستبيعه الصبح مع انك لو ركزت في ملامحها هتعرف انها قضت الليل عياط ,,البنت اللي لما واحد يعاكسها في الشارع بتتحول لمتشردة وبتشتمه,,البنت اللي بتحط اي لاينر علي طول وبتسحبه لاخر عينيها بطريقة مبهره ,اسمها يوحي بانها فنانه سينمائية وهي طول عمرها نفسها تمثل ,,لما بتتوتر بفضل تلعب في شعرها وتجيبة يمين كله وبعدين شمال في حركة سيمائية توحي بانها مغرورة,,اغلب البنات مش بيحبوها عشان هي مش تقليدية ,,انجي روحها حلوة بتضحك ضحكة مجلجلة بسببها الدكاترة لازم تزعقلنا ,عمري ماشوفتها بتعيط ,ولما قولتها مره اسمعي صوتك الجواني وهو هيقولك تعملي ايه بصتلي بريبه وقالتلي هند انتي من كوكب الارض؟ ,اول مره شوفتها اول حاجة قولتهالها انتي تايهه؟ قالتلي انا مابيهمنيش ,,مع انها كانت تايهه عادي جدا..
انجي مش شبهي بس هي صاحبتي ..
مش عارفه بس بتغيرلي مفهوم الصداقة اللي كان طول عمره بالنسبلي ناس شبهي وفهماني ل هو ازاي الناس دي متقبلاني وهما مش شبهي كده وعارفين نتواصل ونصنع لنفسنا حته وسط بين عالمي الصغير الغويط وعالمها المسطح الكبير!.



هو كتير على البنى آدم إنه لما يختار حد يملاه حب و طاقة و اهتمام، و يستنى على الأقل القدر اللى يخليه يبتهج و يواصل،
القدر اللى يبقيه حى، فيلاقي جفاف أو يلاقى الإهتمام ده بيتوزع على ناس تانية؟
 أو كتير إن المحطة اللى الناس بتقف فيها يقرروا يحولوها لبيت؟
أحس إنى بيت حد، أحس إن اللى قرر يدخل ده مش هيمشى بمنتهى السهولة، مش هيزرع ورد و ينسى يسقيه؟ كتير عليا يا عليا؟


جزء من رسالة طويلة كتبتها ندي بهجت ل عليا


الحزن كان غير كافي للكتابة ,,مين اللي قال ان الاشارات السماوية لازم تيجي في صورة مبهمه او تيجي برموز صعب فهمها ساعات الرسالات السماوية بتوصل واضحة و محددة بالبنط العريض ..
الانتظار مع التوتر بيبقي قاتل ,ماكنتش خايفة كنت عارفة ان لو حد اذاني ده هيبقي العقاب الدنياوي من ربنا كنت راضيه بقدر الغلط اللي عاملته ,العواقب كانت هتبقي مزرية ,مجرد التفكير في اللي كان ممكن يحصل بيخليني اموت في جلدي .
كنت بفكر في حاجة واحدة "ان يارب انا فهمت الرسالة وهسمع الكلام ,اتعلمت الدرس ومش هعمل كده تاني ف يارب يعني حضرتك دلوقتي ايه لزمة العقاب ,العقاب بيبقي لواحد مش راضي يسمع الكلام ."
كنت مقطوعة الرجي حرفيا ,,بس ربنا اداني فرصة من غير اي خساير ,ادني فرصه بعد حوار طويل من طرف واحد ,وبعد وعود صدقت نيتها ,اداني الفرصة ببساطة مخجلة.
كنت حاسة اني عمري ما هوصل البيت ,كنت بعيط و بقول اني عايزة اروح عايزة اروح البيت ,,اول ما دخلت البيت حسيت بالامان ومعيطش تاني لحد انهاردة , كنت بفتكر اللي حصل طشاش صورة هنا علي صوت هنا ,جمله متقطعه ,نظرات حادة .
كنت فاهمه ان مخي رمي اللي حصل وقرر ينساه مع انه مافتش عليه كام يوم ,ومقومتش..كنت مشغولة بشكر ربنا.
بس تبعات الموقف ,,اصل الوجع مابيتنسيش الوجع بيداره ,انهاردة اتوجعت وحسيت ان الحياة نبذاني مهما حولت .
حاسة بالغدر او حاجة شبة كده ,,حاسة بظلم انانية اتخاذ القرارات المصيرية ,وموجوعه ,وجع سينين فاتت مخلوط بالوجع الجديد اللي كنت تناسيته,,غضبانة اوي و الغضب بياكل في روحي ,غضبانة عشان مش المفروض ده اللي يحصل..
وفزعانة يا ست فيروز ..

انا البنت اللي قلبها بيتكسر في اليوم ميت مره..وبتعمل جنينة كلينكس حوليها ,وماحدش بيهتم ,ماحدش بيلاحظ,, بتطلب منهم يجنبوها الوجع فبيصدروها ف وش الوجع ,بتعيط علي سجادة الحمام الزرقا بليل لوحدها وهي نايمة في وضع الجنين لحد ما عينيها تورم وتبقي شبه المدمنين,,بتطلب الاهتمام اللي ماينفعش يطلب عشان من غير الاهتمام هتموت ,بتقابل الجفا بالحب و بعدين بتدفع تمنه عياط,,اكتشفت مؤخرا ان مش مسموح ليها لما الغضب يملها انها تنفس عنه عشان مش ذنب الناس,, واتعلمت انها لما تزعل تعمل زي ما مامتها كانت بتقولها وهي صغيرة ادخلي اوضتك ولما تبقي كويسه ابقي اطلعي مش ذنبنا, فدخلت شرنقتها ومطلعتش منها من زمن, وهي ابتدت تاخد علي الموضوع كله خلاص ,هي بس المشكلة ان قلبها مش بيلحق يتلحم فبيتفتفت فتافيت صغيرة صغيرة كتير متنتوره في كل حته ..



التمشية لاخر العالم من غير سبب مقنع, من غير وجهه معينة, لوحدي في محاولة للتصالح مع/علي الاشياء الاشخاص نفسي والعالم ..
هه اما نشوف اخرتها.

عزيزتى عليا,اللى هقوله ده صعب جداً عليا، محتاجة أخرجه لقناعتى إنى يمكن يساعدنى أبقي خفيفة، بس المواجهة دايماً صعبة. عشان كده استقبليه بهدوء زى ما هحاول أسحبه منى بهدوء.
أنا طول عمرى محطة قطر عند الناس اللى حواليا. محطة الناس بتيجي تقف عندها، ترتاح شوية، تفضفض بكلام مش عارفين يقولوه للى حواليهم، ياخدوا نفسهم. و أول ما يتشحنوا طاقة شوية بيمشوا. ساعات بحس إنهم بيزهقوا عشان كده مشيوا، بس لو هنحلل من غير جلد ذات، فهم غالباً مشيوا لإنهم اكتفوا من المحطة. ممكن يرجعولها تانى بس هتبقي زيارات متقطعة. انتى مبتعيشيش عمرك كله في محطة قطر يا عليا.
مش هكدب عليكى، أنا أحياناً بحب الدور ده. يمكن لإنى أنا كمان اتعودت و طاقتى مبقتش تتحمل علاقة أكبر من الوقت اللى بتقضيه في المحطة. كل الناس اللى قابلتهم استنفذونى و استهلكونى لحد ما بقى اللى فاضل من روحى يدوب يكفينى عايشة. أنا حقيقي بحب أطبطب على الناس، و أبقي طاقة و مدد. بحب ده و بحتاج ده و بعمل ده.
بس عارفة فين المشكلة؟ إنى مش محطة قطر. أنا بنى آدم يا عليا. إنسانة و محتاجة أحس بأمان، محتاجة أتدفى بناس عارفة إنهم مش هيمشوا، محتاجة أحس إن اللى هيدخل حياتى مش داخل عشان يرتاح ف المحطة، هيدخل عشان هيفضل معايا. أنا طاقتى مبقتش تتحمل وجع الفقد يا عليا. بحس إنها بتفضل تسحب البواقى اللى فيا لحد ما هتلاشى.
أنا مشكلتى في الإهتمام، أنا بتغذى عليه يا عليا. حتى لو كانت تفاصيل بسيطة اتعودت عليها، حتى لو كانت مجرد كلمة حلوة اتعودت أسمعها من حد، أو مزيكا حلوة بشاركها مع حد، أو حد افتكرنى و جه حكالى حاجة، أو حتى متلازمة معينة اتعودت أقولها بحد. أنا مشكلتى إنى مباخدش أى حاجة بشكل سطحى، كل حاجة بتفرق فيا و بتسيب أثرها فيا. مفيش حاجة بتمر مرور الكرام، و مع تكرار الموضوع، ببدأ أتعود، و لما الإهتمام ده بيقل أو بيخف أو ببدأ أشوف نفس التفاصيل اللى تخصنى بحد بتتوزع على ناس تانية، بتقهر. يمكن عشان بتبقى تذكرة قاسية إنى مجرد محطة قطر. مش من حقى بعلاقة فيها خصوصية معينة و دفء مع حد، و مش من حقى أحس إنى مميزة بشكل ما عند حد. و لما الموضوع ده بلمسه في دوايرى القريبة، الناس القريبة منى، أنا بتدبح. إحساس إنى مش مميزة و زيى زى أى حد عند شخص مميز عندى ده كفيل إنه يدبل روحى، للأبد. جزء ما من روحى بيدبل و مبيرجعش ينور تانى. و بفقد كل أراضى الثقة اللى واقفة عليها.
عشان كده أكتر المشاعر اللى بكرهها، هى مشاعر الغيرة. أنا مبحبش الغيرة و بحس إنى ملوثة لما بغير، بحاربها و بروض نفسي، بس مش هقدر أضحك عليكى و أٌقولك إنى مبغيرش. و مش هعرف أخبى عليكى إن الغيرة بتألمنى، لإنى لو معرفتش أتغلب عليها، فأنا بخبيها و مبعبرش عنها. يمكن بسبب خوفى من الرفض، إنى لو عبرت يتقال لى بشكل صريح إنى محطة.
بدأت أتصالح مع فكرة المحطة، لحد لما بحس إنى استهلكت تماما و أنهكت. و ببدأ أنهار لما أكتشف إن قدر الإهتمام اللى بديه، مباخدوش. و إن الناس اللى بعمل لهم حاجات - من ضمنها مبقولهاش بشكل مباشر - يمكن ميكونوش واخدين بالهم منها حتى. و ممكن يهتموا بناس تانية، ميكونوش حتى مهتمين بيهم، أو على الأقل مش بنفس قدرى. بأنب نفسي على الأفكار الأنانية دى، بس مش قادرة أمنع نفسى من كونى أنانية. أنا محتاجة توازن يا عليا، عشان الميل الزيادة ده دايماً بينتهى إنى بقع على الأرض، و مبعرفش أقف تانى.
اتقالى كذا مرة، يمكن عشان أنا موجودة لكل الناس، فمحدش بيحس إنه بذاته مميز عندى، لوحده. يمكن عندهم حق يا عليا، يمكن بصدر الفكرة دى. بس ده معناه إنهم مش فاهمين حاجة. مش فاهمين حاجة خالص يا عليا.
هو كتير على البنى آدم إنه لما يختار حد يملاه حب و طاقة و اهتمام، و يستنى على الأقل القدر اللى يخليه يبتهج و يواصل، القدر اللى يبقيه حى، فيلاقي جفاف أو يلاقى الإهتمام ده بيتوزع على ناس تانية؟ أو كتير إن المحطة اللى الناس بتقف فيها يقرروا يحولوها لبيت؟ أحس إنى بيت حد، أحس إن اللى قرر يدخل ده مش هيمشى بمنتهى السهولة، مش هيزرع ورد و ينسى يسقيه؟ كتير عليا يا عليا؟
لو بس الناس تفهم إنك لما بتقرر تهتم بحد، تديله إنتباهك الزيادة و تركز معاه و تحتويه، إنت بتقطع جزء من روحك و بتسيبه في كف بنى آدم، بمنتهى العفوية و من غير تفكير، و بتفضل تتفرج على الإهتمام اللى خده ده و هو بيترفض أو بيتسرب أو بيضغط أو بيتوزع كهدية لناس تانية. و تفضل تدى أجزاء منك لكل حد على أمل إنه يرجع لك بواقى روحك، بس تكتشف إن مفيش حاجة بترجع، و انك انت بس اللى بتنقص.


رسالة من ندي بهجت ل عليا 



السواقة مابتتنسيش حتي لو قعدت فترة مابتسقش ,,الكتابة كمان مابتتنسيش .
ولاني معنديش اي فكرة محددة وضحة وصريحة في دماغي ومعنديش ادني فكرة انا المفروض اكتب ايه .
في الحقيقة السبب الوحيد اللي خلاني افتح البلوج تاني بعد ما كنت بفكر جديا اني اعقدها وارميها في الزباله
هو ان اسلام قالي ان الاجابات اللي بدور عليها كلها موجودة في اللي كتبته قبل كده ,, ومع اصراره اني اكتب تاني اديني اهو قاعده بكتب البوست الغريب ده..


انا تايهه في الزمن حرفيا ..

بنسي احنا سنة كام ,,بنسي انا رايحة سنه كام واخر مره حد سألني اخدت بتاع تلات دقايق بفكر و جاوبت غلط ..
رغبة داخلية ملحة في اني اسحل نفسي في كل الاحاجات الممكنه ..
عندي ركود داخلي رغم المحاولات المستميته كل كام يوم بعد كلاس اليوجا لتحويله لهدوء داخلي
بقتل الحزن اول باول وبطلت احوش كلام عشان بيكمكم بس مش معني كده اني بقيت بطلعه انا بس بربطه في صخرة و برمية جوايا ..
و نظرا لاني في حالة ترقب دائم للاشارات الكونية و الرسالات السماوية بقيت بعتبير اي حاجة و كل حاجة اشارة و اتوه في التفسيرات و التحليلات اللانهائيه..

بعد ما كل حاجه رجعت زي ما كانت والحياة المفروض ماشية كويس يعني يكويس زي ما كنت عايزة في يوم من الايام مع اني مش عارفة هل ده اللي انا عايزة دلوقتي ولا لا رغم كل ده لسه غصب عني بتوجع
 من لبس لبسته في يوم وحش فتعقدت منه وملبسوش تاني ابدا ولمجرد اني بشوفه ف الدولاب بتوجع
التفاصيل لسه بعد كل ده بتوجع رغم كل حاجه
رغم الوقت و الحب اللي غامرني
الاماكن كمان بتوجع رغم محاولات الغلوشة ع الذاكرة بصنع ذكريات اجمل ف نفس المكان اللي نزلت فيه دموعي زي المطر
حتي ريحة الشاور جل اللي بالنعناع و التوت بتوجع
وش الجارسون الطيب بابتسامتة وحركته السريعة بيفكرني بالوجع
اغاني مابتجرأش امسحها من علي الوبايل ولا اسمعها
الوجع القديم لسه بيوجع وبيرجع بنفس قوتة مع الاحساس بالخوف
نوبات الفزع لسه بتهزمني واتسيطر عليا غصب عني
القعاد علي نفس الكرسي ف نفس المكان ولما تقع عيني علي الحاجات اللي سرحت فيها يومها وانا بعيط بشحتفة قلبي بيتنفض غصب عني
الكلام اللي اتقال من سنه او اكتر لسه بيعوم ف دماغي غصب عني و بيوجع
مابقتش عارفة هو انا اللي مصره اروح للوجع بريجيلي ولا هو اللي بيدور عليا ويجبني غصب عني مهما استخبيت منه بيعرف يلاقيني

هبقي كويسه..
بس معرفش..معرفش ازاي بننسي الوجع
من سنة قولت لرضوي ان الوجع مابيمشيش 
احنا بس اللي بنعتاده و بيبقي زي موسيقي حزينه لخلفية محايده لحياة عادية..
احنا بس اللي لما بنفرح روحنا بتبقي شفافة فبيتوه الوجع عننا ..
او احنا لما بنفرح بيبقي علي عنينا غشاوه بمبي مبتخليناش نشوف الوجع و نشوف الحياة بمبي..
وانا رغم كل الوقت ده مش عارفة اعتاد الوجع..


معرفش ليه مبعرفش اكتب غير لما ازعل اوي ,ومعرفش دلوقتي ايه اللي حصل ,,انا كنت بقرا الرواية اللي واقعه ف حبها بقالي فترة و عماله ابطئ في القرايه عشان متخلصش ,قرأت صفحة وانهرت م العياط فجأة ومن غير مقدمات واقنعني مخي اني حلمت بكابوس مع اني مانمتش اصلا ,فجأة لاقتني بعيط جامد ومش عارفه اتنفس وعماله اشهق كمحاوله للتنفس, احاول اهدي نفسي اشغل قرآن ,مكنتش اعرف ان صوت سعد الغامدي بقي بيوجع روحي كده ويفكرني بالموت ..
لية كبرت علي اني لما اتفزع بيليل مافضلش اعيط بصوت عالي اوي لحد ما ماما وبابا يصحو ويفضلوا يطبطبوا عليا لحد ما اهدي وانام او اتسحب واروح انام وسطهم ..
بسال نفسي كل يوم في الوقت ده ليه مابقاش عندي الشجاعه اني اكلم اي حد من الناس اللي بحبهم اصحيهم م النوم اقولهم ان عندي نوبة فزع فيطمنوني بصوتهم النيمان فاطمن وانام ,وبرد عليا كل يوم عشان انتي كبرتي علي كلام ده يا هند..
فاستخبي وسط المخدات الكتير اوي و الهدوم وانا بعيط اكتر وبواجه نوبة فزعي لوحدي ,,وسعد الغامدي مكمل بصوت واطي في محاوله منه لاني استأنس صوتة واهدي وانام ..


بعينين نصف مغمضتان اكتب لك
لم يكن من الضروري ان تختبر صحت كلامي وانني حقا لا استطيع النوم دون صوتك ،ليس اليوم ينتظرني يوم مرهق جديد ،،اتقلب في فراشي احاول النوم اتخيلك و احاول الكلام معك لعلي انام اعد النجوم اللامعه و الفراشات في سقف غرفتي لا فائدة..
الكتابه مع محاولات النوم مرهقه ,الامساك باطراف الجمل قبل ان تضيع مرهق
اذن الفجر لعلك الان تقوم لتصلي وتستقبل يومك الجديد  وانا مازلت عالقه في امبارحه 
اشتاق اليك ،، في بعض الاحيان انسي انك هنا معي ،في صباح كل يوم افتح الرسائل و الصور بحثا عن الدليل المدي علي وجودك، و وجود رساله صباحية منك يساعد كثير،، عندما اشتاق اليك بشدة ابكي و يختلط علي الامر هل انت معي حقا لكنك مشغول ام انك لست هنا 
تنتابني نوبات فزع كثير شديدة اريدك ان تطمئنني ولكن المشكله انني اصاب بالهلع ان حاولت ولكنك في الاغلب لن تحاول, اخاف ان اطمئن فتغافلني و تضيع من يديا 
اخاف ان اغضبك ،اخاف ان اغضب الله ف يعاقبني بحرماني منك وانا لا اقوي عليه
اشعر بخنوع مؤلم لا استطيع المقاومه لا اعرف كيف اقول لا وهذا يزيد هلعي
اتذكر كلماتك الاخيرة ف وداعنا الاخير اللذي قارب ان يكمل عاما اتذكرها جيدا ولا اعرف هل هو الغضب ام الحقيقة
اقول لك ماتود سماعه ليس ما اود ان اقوله اريد رضاك ف اغضبني استجدي رضاك فاسخط علي
ابكي كل مساء وانا اهاتفك في صمت و هدوء مجرد دموع تنساب مجرد ماء و ملح لا تعطي للامر اهمية 
لا تقلق انا سوف ارممني انت فقط احبني بجنون
اريد اهتماما مضاعفا لكي اصدق لكي استعيد ايماني بي و بالحب 
اشعر بالبؤس كثيرا لانني لا استطيع ادراك وجودك معي من جديد اكذب نفسي احيانا و احيانا اكذبك 
اشعر بالتعب و بحب كثير مقيد اخاف ان اقدمه كله لك فلا يبقي لي بعدك شئ فاشعر بالعقم و اليتم
الثقة ..كيف لحب ان ينمو دون ثقة وانا لا املك اي منها ,لا اثق انني ساستيقظ و اجدك لا اثق انك ستظل تحبني للعام القادم, للشهر القدم ,لاخر السبوع ,لغدا ،قوللي ماذا افعل اريدك ان تطمئنني ولا اريد ان اطمئن ف افقد نفسي فيك من جديد و افقدك ثانية فاضيع معك للابد 
حبك ممتع /مرهق الي ابعد الحدود
تتحدث عن مستقبل كل منا علي حدا فاضحك من نفسي فانا كنت ساتحدث عن مستقبلنا معا
احبك لحد بعيد لا اعلمه ولا ادركه حتي ان اردت ذلك احبك بعمق حد الوجع
اخاف ان اتحدث معك كما اكتب اخاف ان تشعر بالذنب تشعر انك لا تستحقني ف اخسرك من جديد افضل ان اكتم داخلي وان اعاني بمفردي 
اغار بشده اغار بقدر المحبه ولكني ارود غيرتي فكيف احبك مادمت لا اعطيك حريتك وكيف تحبني دون ان تلزم نفسك بحبك لي 
ولكن معها لا اشعر بالغيرة اشعر بالوجع بوخذ في قلبي وتنميل في رأسي اشعر بقشعريرة تسري ف جسدي ويظهر امامي المشهد كاملا متكاملأ اجلس بجانبك ابكي بشدة تجلس بمنتهي الهدوء تمسك بورقة و قلم وتعد لي الاسباب الكثيرة التي تجعل من علاقتنا مستحيلة وانا لا اسمعك لا اسمعك جيدا ولا انظر في عينيك ويألمني انك لم تتمسك بي لم تشعرني حتي ان ما كان حقيقيا , تخبرني ان لديك موعد تلم اشيائك و توصلني للبيت ..في سريري ابكي لانني لا ادرك لم افهم لم استوعب شئ , انام و لكن الفقد يكون اكثر ايلاما عند الاستيقاظ من النوم عند ادراك ان ما كان لم يكن كابوسا لم تكن تحلم انه حقيقة هكذا تتمثل الصورة امامي
 انا لا اغير منها انا اشعر بالوجع منك 
جنبني الوجع ارجوك فانا لم اعد اتحمله
بي من الخوف مايعادل ثلاثة اضعاف وجعي مع العلم بان الوجع القديم مازال يالم
اعلم اني احملك فوق طاقتك بكلامي ولكني اكاد اموت منه وحدي اريدك مدركا لما امر به لتستطيع ان تضع يدك موضع الجرح  فيطيب 
اعلم انك وحدك قادرا علي تحريري من وجعي كله كما اعلم انك وحدك قادرا علي ايلامي من جديد..
لا اريد منك شيئا سوي ان تحبني بصدق الي ان يفني الحب داخلك  عندها قبلني علي جبيني وقل لي انه حان وقت الرحيل واقلب الصفحة وابدأ قصة جديدة مع بنت جميلة تحبك بكل قلبها تحبك الي ان ترحل وبعدها تموت هي بجرعه زائدة من الحب المخزن في قلبها الصغير..
بنصف عيننان مغمضتان اكتب لك عن اكبر مخاوفي واشرسها احاول النوم/الكتابة الليلة دون صوتك ف اعذرني.
29.3.13

نكتب عندما يزيد الحزن عن حده ,,لكن عندما نفرح نكتفي بالفرح والانغماس في الفرح ولا نفكر في الكتابة ابدا ..

حكاية ملهاش لزمة عن بنت عبيطة زي نفسها عشان مفيش حد عبيط زيها * مابترضاش تقول "لا" بتعرف بس مبترضاش بتقول للناس الكلام اللي هما عايزين يسمعوه مش اللي هي عايزة تقولوا بتبعد عن الفضفضة و البوح وتخزن لنفسها الحكايات بتسيب نفسها تصعب عليها بتعيط كتير ف الشارع و الكلية و مع الولد اللي بتحبه بس من غير ماحد ياخد باله بطبطب علي نفسها فبل النوم بجد وحقيقي مش مجاز وعلي قد ما هي مبتفوتش لنفسها وشديدة اوي معاها علي قد ما هي متسهله مع الناس جدا..

لم تكتمل بعد 
*رضوي طارق

قمه البؤس ان المفروض دي تكون اجمل اوقات حياتي,,
قمة  البؤس اني المفروض دلوقتي اكون مبسوطه اوي وانا في الحقيقة حزينه اوي ..

"توبي يا ابنتي الي ان ييأس منكي الشيطان ."


"Le problème c'est que même si tu me disais " j'adore " j'te croirai pas. Julien, je sais plus quand tu joues ou quand tu joues pas. J'suis perdue. Attends attends j'ai pas fini ! Dis moi que tu m'aime, dis moi juste que tu m'aimes parce que moi j'oserai jamais te le dire la première, j'aurai trop peur que tu crois que c'est un jeu...Sauve moi, je t'en prie... "*

مخ الناس بيبطل يشتغل لو حسوا للحظة انهم ممكن يفقدوا الحد اللي بيحبوه ..


عندما يخذلك أول مرّة .. عاقبهُ بشدّة ..! لكي لا يخذُلك ألف مرّة ..! 
#خالد_الباتلي


هتبقي كويسه لما تبطلي طول الوقت تحولي تبيني انك كويسهوهتبطلي تحسي بالوحده لو سيبتي نفسك تعيطي قدام الناس اللي بتحبك
لما تعترفي ان الحل مش ف النوم الحل ف الفضفضه لما تبطلي تستكتري انك تشكي..



"الرقص بوح وشفاء يا ابنتي .. فالرقص يطيل العمر كما تعلمين ..وبالرقص تلتئم الجروح "
ارقص فيتحول التراب فضه وتصبح الاحجار ذهبا

ارقص فترسم قدماي غدي ..



في وقت متاخر من الوحده تطلي اظافرها بلون مبهج لعل السعاده تجد الطريق اليها
الاشتياق يقلل من مناعاتها ف تصاب بالانفلونزا ,يزيد المرض من تعاستها فتبكي لاتفه السباب
 مثل انها لا تستطيع النوم او لانها تشعر بالصداع ولا تعلم هل تبكي بسبب الصداع ام ان البكاء هو سبب الصداع !
 ترغب بشده ان تكون وحيده ,,ولكنها لا تحب الوحده
تقاوم فبيا الفقد طول اليوم ,,وفي المساء تقاوم الارق والوحده
 ليس هناك نتائج حاسمه للمعركه ,,ولا نهايه ..
شئ مرهق


ماتقولي ازاي احبك حب يرضيك بوس ايدك..انا تعبت 


انا مش بحب الشاي يمكن اشربه لما اكبر بس برده هفضل مش بحبه,,مش بحب الشتا عااا مش بحب الشتا ات اول,,مش بحب اروح اماكن جديده لوحدي,,مش بحب اروح اماكن جديده اصلا بس بروح طول الوقت ,,مش بحب الناس اللي مابتظهرش ف وقتها ,,و الناس المزيفة ,,والناس اللي بتمشي فجأه,,مش بحب مشروع ليلي من قبل حتي ماسمعهم ,,مش بحب دكاترة التصوير كلهم كلهم معاده دكتور سرور,,مش بجب لا بكره انا بكره الواتس اب ومقتنعه انه بيبعد الناس اكتر مابيقربهم كفاية انك مابتسمعش صوت الناس اللي بتحبهم و بتفرح بشوية كلام مافيهوش روح,,بطلت احب المترو,, بطلت اكل شوكولا,,بطلت اهتم البس ساعه,,بطلت ابص ف الساعه,,مابقتش احب اشحن موبايلي و بتعمد اسيبه يفصل وانسي اشحنه,,مع اني بكره الارقام الغير متاحه,,بكره الزن و الكدب بكل الوانه,, مش بحب النوم و بالذات لو ضروري انام عشان هصحي بدري,,مش بحب المكرونة بالصلصه ,,مش بحب الصلصه اصلا,,مش بحب اكل مش بتحمس اكل وبالذات لو الاكل مش معمول بفن,,بكره الشر المعلن و المستتر,, والمسلسلات,,بكره الادوية و بتعمد انساهم رغم ان شنطتي مليانه ادوية ,,بكره هند اللي انا بقيتها بس متعايشه مع الموضوع ,,بكره شهر ديسمبر عشان ديسمبر بيحب الشتا و الشتا بيموت الاحلام ,,بكره الدواير و اللف و الدوران ,,بكره اني بقيت ابدو برده رغم اني باكل ف نفسي طول الوقت ..
اعتقد قلبي بقي اسود كده من كميت الحاجات اللي قررت احدد علاقتي بيها وطلعت بكرها ,,انا اسفه ..

الكتابة هي وسيلة التفريغ الوحيده اللي لسه باقيه
عشان كده لازم احاول اكتب
الحياة بشكل عام بقت ابرد من الجو
عارف في فرق كبير اوي كبير بين انك تحافظ علي حد و انك تحتفظ به
وانت مش محافظ عليا ولا حتي عارف تحتفظ بيا..
انا خاب ظني ف كل البني ادمين
اهديلي قصيدة ايزيس ,,او احفظها وقولهالي ,ممكن تكتبهالي كمان ف جواب
انا نفسي حد يكتبلي جواب ..
انا مش لايقه ع الشتا
انا بكره الشتا ..
امشي يا صداع ,,سيبني يا صداع
نايمه ف السرير بقالي تلات ايام بدور علي سبب واحد مقنع يخليني اقوم م السرير ..مش لاقيه
انا ماليش لازمه ف العالم و متصلحه جدا مع الفكره دي عشان اصلا العالم مالوش اي لازمه
المعضله الحاليه تكمن ف اني ازاي اقولك افضل , وانت اصلا مش هنا !
لما تكلمني بعد كتير تسال عليا هتفتكرني مرهقه عشان كده نايمه بقالي كتير
ومتعرفش اني نايمه بقالي كتير عشان خايفه..
لما بلاقيني مستنياك تكلمني بروح اقفل الموبايل ,,عشان بخاف من احتياجي ليك
عشان غالبا لما بحتاجك مش بطمني كفاية او مش بطمني خالص..

عدد الحاجات اللي بكتبها وامسحها ف ازدياد مرعب
انا مش عارفه  اكتب ..
يمكن محتاجه حد يهبدني جامد ف كل الكلام المتخزن والعياط المتحوش يطلع
يمكن ..
مع اني بطلت اعرف انفجر واطلع كل حاجه
وبقيت ببساطه بسكت واكل ف نفسي ..

افضل اقاوم ,,مرضاش اسيب نفسي ,,احط فاصل  وخيوط حرير حاده اسيب مسافات
بس ديما اللحظة اللي بطمن فيها بتتزامن مع اني بفقد كل حاجة ..


ماشية بدور ف الاغاني و الافلام والروايات و الحواديت عن حد يقول حاجه تاكد الاحساس 
الغير مفهوم اللي انا حساه بس مش لاقيه ..
ولاني مش عارفه انا حاسة باية بالضبط ..ف انا تايهه
و مش مهتمه ..
"اللي هيحصل ..هيحصل" صح ؟
اسيب مسافة احط فاصل وعقبات صغير الف نفسي بخيوط حرير حاده
واكش وانكمش جوايا كل ماحس انك بتقرب عشان خايفة تدوس ع الوجع تاني
بس ديما في اللحظة اللي بغفل فيها وبطمن وبكل بساطه اسيب نفسي,,بتضيع مني
بتغافلني وتتسرسب من بين ايديا زي حبات رمل في مصفي عيونها  واسعه

و المره دي انا خايفة ..انا مرعوبة عشان عارفه ان روحي مابقتش واسعه وشفافه زي قبل كده
بس كفاية زق ف الحاجات عشان تحصل ,,وجري منها عشان متحصلش
"اللي هيحصل..هيحصل"
استسلمي كفاية عناد ومقاوحه
"اللي هيحصل ..هيحصل"
اطمني..وغمضي عينيكي ونامي عشان مهما حصل ..هو اللي كان هيحصل ولا شئ غيرة..

زي قشر اليوستفندي/
ريحته تفضل فى الإيدين../
والموسيقى التصويرية../
اللي لما الفيلم يخلص/
مش ناسيها/
زي خط شنب صناعي/
باقى من «مج» الكاكاو/
زي لما بفتكرلك جملة حلوة/
انتي شايفاها عادية/
زي لما بتسألينى/
عن حاجات هبلة ما بينا/
«لسه فاكر؟»/
زي لما دخلنا سينما/
واحتفظنا بالتذاكر/
زي إيه تاني في حياتنا/
أقدر أوصف بيه شعوري بالدفا/
أصل هو شعور معقد/
بس مافهوش فلسفة/
لجل ذلك../
تسمحيلي لما تِشتي/
نمشي سوا تحت المطر

لما اعرف اشوفك بعد غياب طويل ,,اقعد قدامك .,,احكيلك  قصص هبله كتير ,,احكيلك عن انجازاتي الصغيرة .,,بعد وقف قليل ببقي حاكتلك كل حاجه فاتت من اخر مره شوفتك وخلاص مش عارفه اقول ايه
ديما بتسرح في عنيا اوي و انا اللي ماكنتش تعرف تبص لحد في عينية ثانيتين علي بعض علمتني افضل بصه ف عنيك واحكيلك عن اسرار هبله مش عارفه اقولهالك مش ديما بتعرف تقراني او بتعرف بس مش بتقولي كل اللي عنيا قالته
وتسالني مش عايزة تقوليلي حاجه عنيكي فيها كلام كتير
جايز المره دي اقولت واحكيلك مشكلتي ديما مع البداية اول الكلام ,,
عايزة احكيلك عن الوجع
محتاجة احكيلك عن الوجع..بس مش انهاردة.

انا مش فاكره ازاي كنت مبهجه ومبتهجه كده ,,وازاي روحي كانت طايرة طول الوقت كانها بالونه هيليوم ,,ازاي الالوان كانت ديما بتغريني,,روحي ازاي كانت واسعه كده ,,ازاي الكلام و الفضفضه كانو حاجه سهله و الكتابه كمان ,,كنا دوشة مزعجين بنتكلم بنضحك كنا مليانين بالحياة و فجأه اطفينا
حقيقي معرفش ازاي كل ده حصل علي غفله مني




اللعنة علي خيال كان سوداويا تحول الي حقيقة .. اللعنة علي توقعات تطأ ارض الواقع في غفلة مني...اللعنة علي مصائب لاتجيد اختيار اوقات الزيارة.. !!*

الحب هو نبرة الازبهلال ف صوت على الحجار ف أول مقطع ف أغنية عارفة..لما بيكتشف فجأة انه متونس بيها وكإنها من دمه..وعلى راحته معاها كإنها أمه..إزبهلال الاكتشاف الأول والخضة بتاعة "يا خبر اسود دة انا بايني بحبها بجد" ثم تغيير النبرة ف المقطع اللي بعده على طول لما المزيكا بتدخل..صوته المبسوط انه اكتشف الاكتشاف دة..وتكراره لنفس الاكتشاف بنبرة مطمنة وواثقة..ثم يقينه ان الإحساس دة صح فيبتدي يسهب في شرح موقفه وإحساسه بيها طول الأغنية إندهاشه من كل الأحاسيس المختلطة اللي فجأته تماماً ومكانش عامل حسابها وبيأكد على دة وهو بيقول "مش عارف ليه..مش عارف ليه" إندماجه في الاندهاش وارتداده لحالة الازبهلال الطفولية بيخليه يقول تشبيهات غاية في البراءة زي انه يكون شايف العالم مفيهوش ولا "نقطة" أحزان إيدك خليها ف إيدي..أنا طفل كبير ‫#‏قواعد_العشق_الأربعون_بتاعتي_هع‬


بقالي 3 ايام بحاول اكتب بحاول اشتغل او اتكلم او اخرج او ارقص او حتي اتمشي ,,مش عارفه انام ومش عارفه افوق
مبعملش اي حاجه غير اني قاعده جمب الشغل اعيط واشرب ف نسكافية وقهوة بكميات مهوله ومستنيه الوحي يجي او الاحباط يمشي..
 انا تعبت مني,,ومش عارفه اعمل فيا ايه ..
ومش فاهمه ايه كم الارهاق النفسي و الجسدي و الفكري اللي عندي ده..

نسمع الوعود ونقاوم بعزم ما فينا عشان منصدقهاش مهما كنا خايفين وحتاجين حاجه تطمنا
منصدقهاش بس ماننسهاش
عشان في يوم زي ده هنحتاج نفكر نفسنا بيها و نحمد ربنا الف مره لاننا ماسبناش نفسنا نصدقها وان قد ايه احنا كان معانا حق ..!


سلام علي كل من ثارو وقاتلو واستشهدو في صمت ... سلام علي كل من مر من محمد محمود 

مش عارفه ابطل احاول اهرب ,,وفي نفس الوقت محولات الهروب كلها ماخرا بقت بتفشل فشل زريع..
تتجسد مخاوي كلها في كوابيس ,,فقاوم النوم بالقوة الباقيه عندي
واصوات الناس اللي بتدخل في الحلم وتفضل تقولي اهرب
اصحي مخنوقه ومخضوضه 

بتمني في كل لحظة في كل يوم اني ارمي كل حاجه اسيب كل حاجه واهرب افضل اجري اجري لغاية مانفسي يتقطع فاوصل لمكان معرفوش واتوه ومحاولش ارجع ..

-both
عن الهروب المستمر والامل ف ان الملل وكتر الوجع يموت الحاجات جوانا
والاكتشاف اللي مش جديد ان تكرار الوجع مش بيهونه ده بيوجع الوجع اكتر..
عن الحلاقات المفرغه  اللي لا بتقدم ولا بتاخر
ماشين فيها
,,متمسكين بيها بدون سبب 
ولان احنا عرفين اننا بندور مابنتفجأش لما الحكايات تتكرر
ف بنستخدم ايموشن واحد لكل المواقف (فيس الموتي الاحياء)
عن الشوق المكبوت وكبت الكبت بكبت اكبر 
فتحس انك هتنفجر
بس الحقيقه انك عمرك ما بتنفجر لكن بتعيا عيا الزعل..
عن الوحده مع صحابي اللي انا صاحبتهم اكتر ما هما صحابي
ومع صحابي اللي هما صحابي اكتر ما انا صاحبتهم 
وعدم القدره علي تحقيق معادلة اني ابقي صاحبة حد صاحبي 
عن التوهان بتوه كل لما بتسمحلي الفرصه 
يمكن الاقي مكاني اللي بنتمي له
شارع جديد معرفوش يحبني مثلا
عن الكلام المتخزن اللي ساعات بتجرب تطلعه وكالعاده بتفشل
فتخرج منك كلمات متنتوره عن الوجع و الوحده و الفقد
بس محدش بيفهمها 
ف تسكت
ف تبهت
عن القهوة قهوة دوبل الصبح 
قهوة اول لما ارجع عشان مانمش 
واعرف انام بليل وكالعاده مابعرفش
وقهوة ف سط الشغل و الدربكه عشان التركيز
عن الارق والاحلام الملخبطه اللي بتخليك تقوم متوتر
مهما حولت تصفي ذهنك
مهما تخيلت انك هادي 
الارق مابيعتقش
عن الصحه اللي ف النازل الصداع والقولون العصبي
اللي بيهلكوني و يهدوني 

ومش بعيد يموتوني
عن الحته الناقصه اللي بتخللي الحاجات باهته اكتر ما هي باهته 
وبتخلي الحياة بائسه مهما حولنا نلونها
ديما في حته ناقصه عامله ازمه
عن الايام المتكرره اصحي اروح الكليه ارجع اشتغل..الخ
الويك اند اعمل نفسي مش واخده باللي وبرده اشتغل
عن الوجع اللي بقي شئ اساسي مستمر بيكبر ويتكاثر وينتشر 
وانا بطلت ازقه,,سيباه يعشش براحته
عن ام كلثوم اللي بتغنيلي لوحدي في محاوله لتتخفيف عني والطبطبه عليا
شكرا يا ست انا ممتنه 
عن كورس الرسم بالخط العربي وقعت ف حب الناس و المكان 
في حب الخط الديواني اللي بيطلع مزيكا مع كل حرف
ومش قادره اصدق ان خلاص الكورس هيخلص بعد لما اتعلقت به كده
وده حاليا مزعلني جدا
عن الادعيه المتكرره يارب يارب ابعتلي اشاره, رسالة سماوية
قولي اعمل ايه وانا هعمله اوعدك يارب
يارب انا اسفه مش هسيب ايدك تاني ممكن تسامحني المره دي كمان
يارب ابعدني بعيد عن هنا ارجوك
صلحني يارب و طبطب عليا
يارب اجبر بخاطر صحباتي اللي قلوبهم مكسوره و طبطب عليهم
يارب خليك حنين علي يحيي وخليه مبسوط ومرتاح
عن الولا حاجه  كايجابه لاي سؤال من امثال مالك ,سرحانه ف ايه ..
و كاحساس ساعات بيخيم عليا بيبنجني كنتيجه للوجع المتكرر
و كتكرار,,ولا اي حاجه جديده
عن الحياه  اللي مابقتش ملونه ,,ولا حتي بلون غامق
هي كده مابقتش ملونه بقت ..عادي
عن فقرات ضهري اللي بتوجعني م الحنين 
وشيل حاجات كتير وانا راحه الكليه كل يوم
و القعده الغلط وقت الشغل
ومن نوبات الفزع اللي بتهجم عليا فجأه
فانزل كل الهدوم واقعد ف الدولاب اعيط
عن نوبات الفزع لما كنت معاك اخر مره 
خفت..اوي
وكنت بعيط بس انت ماخدش بالك
كنت عايزة اروح..كنت عايزة ماما
كنت خايفه
بس انت ما اخدتش بالك
عن العياط ونضم لاسباب العياط الكتيرة اوي اسباب جديده
العياط من التعب..العياط عشان من عايزة اروح الكليه
والعياط عشان خطوطي مهزوزة عشان ايديا بتترعش
واغيرا العياط عشان مش لاقيه تاكسي وعايزة اروح

عن احساسي بالذنب و التقصير معايا مش مركزه معايا و بحاول اتجنبني
واكتم صوتي الجواني خالص
بحجت انه مش وقته
ورايا حاجات كتير اهم مني

عن هشووو اللي بقيت بقولها اوتوماتك كل لما حد يطول ف الكلام
مش قادره اسمع حاجه ومش عايزة اتكلم معنديش طاقة كافيه للكلام
عن الكذب  اللي بتشوفه ف العيون و بتكذب عنيك
عن التعب ومقاوحت التعب اللي بتتعبك اكتر
عن الشتا اللي مش عايزاه يجي و بقاومه واحاول ابعده
ف البس خفيف واقف ف الشباك وشعري مابلول بعد الفجر
وافضل اقول انا مش بردانا انا مش هعيا 
انا مابحبش الشتا خلاص مابقتش احبه وانا مش معاك
عن الاشباح كاشباح سكناك وانت مبدات تتعايش معاها
بعد هدنه متعرفش حصلت امتي
بس مريحاك
وكاحساسك انك شبح ,,احساسك انك مش موجود
ومش عارف ازاي تكون موجود ومتواجد
ف تعيط في الشارع برحتك لاعتقادك انك غير مرئي
ماحدش واخد بالله منك,,وماحدش هياخد باله منك ويطمنك
عن متلازمه "لا القرب مرتاحله ولا البعاد اقدر عليه"
وما تسببه من خلل في كل من مخك وقلبك
وتشتتك وتتعبك وتهدك و تهبدك جامد
عن حبك
حبك اللي بقي متعب..اووي..
عن كم التناقض اللي يخض اللي بقي جوايا
وكما قالت فيروز:" وانت اللي بكرهه واللي بحبه انت"
وكما قالت الست:"انت النعيم والهنا و انت العذاب و الضنا"
دي حتي إليسا كمان قالت:"من حبي فيك خلاص قربت اكرهك"
حبك ببساطه  بيفرحني وبيتعبني ويبسطني 
ويعيطني ويريحني ويشقلبني ويهبدني ع الارض ويطلعني ع السحاب ويسحب السحابه من تحت رجلي ف اقع زرع بصل وبعدين يمد ايده يطلعني ف اغرق اكتر ورجلي تغرز ويرقصني وشوقتني ويأرقني وشرح قلبي ويوجعه ف نفس ذات اللحظة
لك ان تتخيل بقي ..!

يارب ساعدني ,,ومتسيبش ايدي ابدا فغرق ..
العنوان من قصيده لمصطفي ابراهيم


حملْنا الصناديقَ
ومشينا نَحْلُمُ
بخشبِ التوابيتِ يخضرُّ
.يعودُ أشجارًا نتسلَّقُها

 سوزان عليوان

ازاي قادر تجمع بين احلي حاجه حصلتلي واكتر حاجه وجعتني ف حياتي
ازاي انا معاك بقيت متناقده كده
بتمني اني اكرهك مع اني بحبك ومتمسكه بحبك جدا
بهرب منك وبستناك تلاقيني
مابتوقعش ومبستناش حاجه منك لاعشان متخذلنيش وديما بتلاقي طريقة وتخذلني
الحلاقات المفرغه,,وتكرار الحكاية الخايبه بنفس تفاصيلها
عن الوجع اللي عشش ف قلبي وجسمي
والدموع اللي بتققع من عيوني عمال علي بطال لاتفه الاسباب واقلها
عايزة ابقي وحدي ..وعيزاك معايا
حبك مرهق ,,بنفس حجم ارهتاق الخذلان

-يالهووي يا هند خضتيني جامد اووي افتكرتك يحيي ,,بليز بليييز غيري صورته
_انا اسفه انا والله ماقصدش ..انا بس كنت عايزة اطمن  عليكي ,,هتعملي العمليه امتي ..؟

***
كل صحابي من غير ما يتفقوا غيروا صور يحيي طول الوقتت كنا بنخض بعض ,,بس انا قررت قرار غير معلن انشي مش هتكلم مع حد منهم وهسيب الصوره..!


نسيت ازاي الواحد كان بيكتب فيطلع كل الشحنات السلبية والوجع والغضب عشان يعرف يخزن تاني
نسيت ..زي ما نسيت يعني ايه فضفضه
ولان معنديش اي وسيله للتفريغ ف ببساطه باكل ف نفسي
الحاجات جوايا عماله تتراكم وتكتر وتكبر وانا مش عارفه اشيل الحمل لوحدي ورافضه اي مساعده و بترنح ..وبكابر
وبعد فنره مبالغ فيها من اصطناع الهدوء والكتمان يعترض قولوني العصبي ويثور عليا جامد كنوع من انواع الضغط عشان ادور علي اي مخرج او اطلب مساعده
فانفجر ف نوبه عياط بشحتفه و تنطيط من الوجع و الغيظ
واقضي الليل قاعده جوه الدولاب بعد ما نزلت كل الهدوم في الارض بدندن "روح ياوجع عنه روح لدبه نانو,,دي كبيره وتستحمل عنه" -يعني علي غرار روح يا برد عنه...- في محاوله لايجاد مكان امان اقدر اهرب في من نفسي واعيط زي الاطفال من غير مالومني او اطلب مني ابقي قوية ..
"ياريتك بتبوسلي الوجع تايهدي وينام"



“إن بعض خسائرنا ترتبط تلقائيا في أعماقنا بالموسم او بالشهر الذي خسرناها فيه..بالتالي يصبح هذا الموسم/الشهر..موسم تأبين بالنسبة لنا في كل عام..لأن ذكرياتنا تئن من خلاله في لاوعينا..وبالتالي تمر أيام الذكرى بحرارة وحزن ولا نفهم اسبابها..” 
أثير عبدالله النشمي-في ديسمبر تنتهي كل الأحلام

Summer disappears like a dream I had
And winter comes with a knife that cuts you down 
And it never ends..

The Pierces - It Will Not Be Forgotten


عزيزي يحيي

تحيه طيبه و بعد ..احب اقولك انك وحشتني بغباء ..واني قررت اكتبلك رساله احكيلك فيها شوية حاجات انت اكيد مش هتبقي مهتم تعرفها ..بس ما علينا اولا لازم تعرف اني مش فاكره الرسايل كانت بتتكتب ازاي ..بس هحاول..
ثانيا غير انك واحشتني و اني مفتقداك انا بقيت بخاف عشان يا الناس مش بتديني  وقتي اشبع منهم او انا اللي مش بطالب بوقتي ..المهم ان ناس كتير اوي وحشاني ومش بشوف حد ..بس زي ما انت عارف احنا خلاص كنا هنتقابل يللا تتعوض..
اه كنت بقولك اني بخاف ..بخاف الناس تعمل زيك ويقرروا يمشو من غير ما يقلولي سلام..انا مش زعلانه منك بس كان نفسي تستني يومين اشوفك ولو حابب بعدها امشي .. ومش بلومك انت بس واحشني
عارف.. البنوته العسوله اللي اكبر مننا بسنه اللي انت خلتني اتكلم معاها واتعرف عليها وانت مش واخد بالك سالت عليا من فتره بس انا مردتش عليها ..عشان لقيتك واقف بيني و بينها و ده كان كفيل انه يتوه الكلام مني و ينيمني معيطه ..
قالتلي انها بتتمني اني اكون لسه برسم فراشات ..
عمتا انا مش عارفه اتكلم معاها عشان اول صوره بتيجي ف باللي انا وهي واقفين في وسط قاعه مليانه ناس كتير لبسين اسود واحنا حضنين بعض و بنعيط و بنطبطب علي بعض بتوتر ..شفت ازاي عندي حق ..بس ماتقلقش انا عارفه انها مش هتزعل حاسه انها بيحصلها كده بردو..
انهارده اتكلمت عليك كتير قولتلهم انت احسن حد حصل وانك كنت نقي اووي وكنت بتدافع عننا واحنا في المدرسه لما حد تحصله مشكله ..بس ماقولتلهمش قد ايه انت واحشني
اه وقلتلهم كمان ان يمكن لو كنت متعوده اشوفك كل يوم يمكن كنت اقتنعت انك مشيت ..
الكتابين اللي جبتهملي هديه في عيد ميلاد صاحبتنا بدون مناسبه حطاهم تحت مخدتي بس مش قادره اقراهم انا عارفه انك جايبهملي من زمان بس دخلو في وسط الورق و الكتب ولسه لقياهم من كام يوم..
عارف لقيت ايه كمان ورقه مقطوعه من كراسه مكتوب عليها بالرصاص "ماتعيطيش" ..!
صحابنا وحشوني اووي هما كمان بس زي ماتقول كده خايفين نتقابل و بنهرب من بعض ..
انا مش عارفه ايه الهدف من الرساله ..وعارفه انك ممكن تكون مشغول شويه ومش فاضي تبص علينا ..كان نفسي اقولك ماتقلقش احنا هنبقي كويسين ..بس ماينفعش مش هاعرف..اكدب عليك يعني ؟!
ليك صوره انت واقف و وراك نجوم فضي بتلمع متعلقه في كل حته و في واحده منهم انت حطتها في جيبك ..انا كل يوم بفضل بصه للصورة دي لحد ما انام ..ديما بتخيلك كده في مكان كله نجوم بتلمع وممكن نحط مع النجوم شوية فراشات بتلمع كمان..فاكر لما كنت ديما تقولي" انتي فراشة بمبي قاعده جمبي "..
انا بحاول ماعيطش اهو زي ما انت كتبلي ع الورقه واسمع الكلام ..بحاول والله بس مش عارفه ..
انا هروح انام عشان مازعلكش اكتر من كده..

يللا تصبح علي ملايكه
صاحبتك المخلصه