تتساقط دمعاتي ليلا علي وسادتي التي القي عليها راسي تتساقط لتصنع دوائر من الدموع علي تلك الوسادة التي ادفن فيها وجهي كل ليليه لابكي دون ان يراني او يسمعني او يشعر بي احد دون حتي ان يتخيلني احد غير نائمه...... ابكي عليك و علي نفسي وعلي حياتي التي تحولت لسجن مفتاحه في جيبك وانا اراك و انا واقفه في سجني وانت تبتعد و تبتعد و مفتاحي معك لا يهمني اذا كنت سادفن في هذا السجن ام انتي ساخرج اكثر ما يهمني هو انني اريدك.......وانا ابكي اغمض عيني واستكين لعلي اموت واريح نفسي ....فاراك وانت تضمني وتمسك يدي وتقول لي كفى بكاء انا معكي فاكف عن البكاء لانام و احلم بك تعود الي وتقول احبك ثانيتا.....واستيقظ في الصباح لاجد نفسي وحيده في ذلك السجن اللعين واراك من جديد تبتعد وتبتعد واكتشف انني كنت احلم ..... فتعود الي دموعي لتنهمر علي من كسر قلبي و رحل.......