BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS


باسم هواكم ليا بتطفوا الشمعه

الباقيه في لياليا

باسم العطف عليا بترشه الشوك

في طريق ايامي الجاياه

يا شط كان مفروش هنا و حب و اماني

ازاي تسلم مركبي للحزن تاني

الدنيا غايبه في عيوني علي فين يا حزن 

علي فين يا حزن مواديني

في رحلة الوهم البعيده البعيده

في رحلة الحزن الجديده



ياتي صوت حليم لينزل ما تبقا من مخزون دمعي

و ليذيب بقيا حطام قلبي

!!و يذكرني بالذي مضي

كما كانت بداية الحكاية  و انا وحيده

فانا واثقه انها ستنتهي و انا وحيده

فانا لا اؤمن بالنهايات السعيده

 
قبل نومها علي مدار اكثر من 3 شهورتحكي
لنفسها قصه لتكف عن البكاء و لتستطيع النوم النهرده في اخر قصه حبهما و بعد الفراق

قررت انه يحب غيرها و تخونه و يعيش معاها و هو يعلم و يتعذب
غدا ستجعله يعيش نادما عليها و سينتحر في النهايه بسبب الافتقاد
و بعد غد سيكون مجنونا في مصحه عقليه بسبب وحدته بعده
وفي يوم ستقتله
و يوما اخر سيقتلها فيشنق


تضع كل يوم نهايه ماسويه له لتشفي غليلها

بقعة نور في وسط الظلام

لا منها نورت المكان

ولا سابت الواحد يعرف ينام


هو يعلم ان الحنين باب الخساره....ومع ذلك تركني هناك وحيده في نفق لا نهائي من الخسارات ابرر عشقي له للناس بحكايه سخيفه


وانا في الحقيقه بصنع الذكريات.....من بقايه اهتمامه بي......كثير من العتمه في النفق.....احببته ولم يدرك لاي حد.......


لم يترك لي حكايه احتمي فيها من كل تلك البروده......وانا ادرك ان قلبه في النهايه ليس لي......لماذا اصر علي اعتقاله في قلبي......


كل هذا التفكير يقودني للجنون.....فهو هناك فعلا معها.....وانا اسير هنا وحدي.....ولن يعرف ان للوحده طعم مثل طعم العتمه.......


اصبح الشوق يخنقني والعتمه تقدي عليا في جحر لا مخرج له......ادور في الزمن نصف دائره...... اقلب في الذكريات الكايبه وابكي .....


واعود لنقطة البدايه والحنين.....

حاجات كتير اوي وحشاني في حياتي و

 مفتقداها

ارجوكم الحاجه الي تعرف طريقها


ترجع ....انا بموت ببطئ من غيركم