و لقد ارتدت ما بوسعها ان ترتديه.....انا افهمها جيدا فلقد عانية مثلها .....

مشكلتها ليست في دفئ جسدها ولكن في دفئ روحها .....

حاولت اعطائها اياه ....او حتي اعطائها خريطه ايجاده...

و لكنها كانت لا تؤمن بما اقول ...مثلما كانت لا تؤمن بالعلاج النفسي ...

و ان ليس المريض النفسي بمجنون...

فقد كانت تؤمن فقد بالاشياء الملموسه و الارقام....

فقررت تركها الي ان تقع في الحب فيومها ستؤمن باكثر من ذلك





و بهديلي اغنية لما الشتا يدق البيبان
2l post da f 2l draft men 5-8-2009 msh 3arfa liih