عاوز الحق...هم شوية زعل كتير..آد الدنيا كلها
زعلانة منك على الحاجات اللي عملتها ..
وزعلانة على الحاجات اللي معملتهاش
زعلانة على اللي بيحصلك واللي هيحصلي




زعلانة عشان انت سبت الفراشاتي تدبل
 ‎و خايفه اشوفك ملاقيش حوليك فراشات طايرة 




زعلانه عشان لما قولتلك اني زعلانه ماهتمتش و زعلتني اكتر




زعلانة عشان انا دلوقتي حاسة اني طفل تايهه
و ماحدش بيدور عليها
وعشان انا كنت حاسة بالامان اووي و الدفا اووي
 و دلوقتي هموت سقعانه لوحدي




زعلانة عشان انا عماله اضحك من كتر الالم و الحاسرة اللي جوايه
و ماحدش فاهم حاجة




زعلانة عشان في يوم مهم زي ده 
تخيلت اني لازم اكون معاك فية و اشركك فرحتك و نكبر مع
 بعض ..و انت استبدلتني بناس تانيه




زعلانة عشان لما قولتلك احنا مابقاش بنا غير بونجور و بون
 نوي قولتلي اي كلام..
و بعدين بطلت حتي تقولي بونجور و بون نوي




زعلانه عشان كان لسه في حاجات كتير اوي نعملها مع بعض 
و اغاني نسمعها و افلام نشوفها و اماكن نرحها 
و حتي كلام نقوله




زعلانة عشان ماكنتش بوحشك
ما كنتش بتصحيني بليل عشان تسمع صوتي
ماكنش شئ مهم عندك انك تسمع صوتي




زعلانة عشان واحنا مع بعض انا عمري ماحلمت بيك
بس دلوقتي بحلم بك علطول بحلم بك حتي و انا صحية 




زعلانة عشان لما قررت تمشي ماقولتليش 
و انا مالحقتش اشبع منك 
وعشان اخر مرة شفتك ماقولتلكش كل اللي ف نفسي
عشان كنت واثقة ان الايام جاية كتير 




زعلانة عشان وقت الخطر و الرصاص انا كنت معاك كنت 
واقفة جنبك و بصيت ورايه لثانيه وبعدين ملاقتكش
زعلانة عشان انت ضيعتني و بعدين خفت عليا 
و زعلانة عشان انا كنت ميته من الخوف و كنت واقفة 
 مستنياك تيجي و انت ماجتش 




زعلانة على كل حاجة ليك علاقة بيها
 حتى الحاجات اللي مش متعلقة بيك 




زعلانة عشان بشرب لبن دلوقتي
وبعيط بحرقة




وزعلانة عشان اللي بكتبه.. وهموت بحسرتي لو مكتبتوش




زعلانة عشان مش هعرف أقولك لما توحشني..
أو أكلمك لما احس إني بحبك
وكمان عشان مش عارفة أبطل تفكير
وعشان كل ما بحلم بيك..مبتجيش لوحدك
بتجيب ناس توجعني معاك.




زعلانة عشان حاسة إني معملتش حاجة في حياتك..
مسبتش ورد وفراشات ملونة ورايا.
.يعني مكنتش موجودة..!!
أنا كنت خيال ملوش لازمة




.زعلانة زعل السنين..
اللي متقدرش مليون آسف تمسحه بكل بساطة.




 عشان أنت بإيدك..عملت كل حاجة تدعو للفراق..وأنا كملت
وأنا مصدقة إن قضبان القطر بتتقابل في نقطة في الأفق
بس لما القطر وصل بعيييييييييد...ملقتش إنهم اتقابلوا !
ولا عمرهم هيتقابلوا..





*اللي مكتوب باللون اللبني لرضوي طارق
العنوان : اغنية لمنير