حيّن تذوُق الفراشة طعم التحليق بحرّية ،
حين تعرف نشوة تحريك أجنحتها في الفضاء ،
لا يعود بوسع أحد إعادتها إلى شرنقتها ،
ولا إقناعها بأن حالها كدودة أفض!؟

لــ غادة السمّان
العنوان لعمر طاهر