BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS


ساعات نحس ان البلد دي بلدنا .. وساعات نخاف يتولدوا فيها ولادنا !


هو انا ليه لازم احب مصر ..؟!
طيب انا مش عايزة احبها 
مش عايزة ..


مش عارفه ..!

ليه ناس ينزلوا يطلبوا بحقهم ..يموتوا ..
ننزل نجيب حقهم ..نموت
و اللي بيفضل بينزل يجيب حق اللي ماتوا ..

و اللي ماتوا ..
واللي ماتوا قبل منهم ..
و مفيش حق حد بيرجع ..
في بس جثث بتوجع في القلب تسيب الام ..
و دم شهيد يقلق منامك و يقولك حقي فين ..؟!
بتمني اكون شهيد عشان مجوبش علي السؤال ..
و دمي يبقي في رقبت حد كنت زيه شايل دم شهيد مات 
و متجبش حقه ..!


يارب الشهادة ..او حق الشهيد اللي مات !
يارب.. جناحاتي اللي تقلت من دم الشهدا اللي دمهم في رقبتي
 و بيموتني و انا عايشه و انا اصلا عايزة اروحلهم بس لسه دوري مجاش ..!
#تخبط ثوري ..وحاله نفسية تحت الصفر ..


انا مش عارفه انا بكتب ايه !! ..بس انا عارفه كويس اوي انا بكتب ليه ..
بكتب عشان موجوعه و ماحدش متقبل وجعي و بيعتبروه ضعف 
بكتب عشان حاسه ان قلبي مخلوع من مكانه و محطوط  بداله اله لضخ الدم
بكتب عشان مش عارفه اعيط علي سبيل ان الكتابه زي العياط بتحرر الروح
بكتب عشان بحاول اتعرف عليا بعد ماكنت حفظاني
بكتب عشان الحب خلاني شخص مثير للشفقه ..او انا اللي خليت نفسي
بكتب عشان انسي و انا عارفه كويس ان الكتابه تخليد  للذكريات ..بس لسه بكتب
بكتب عشان لما حولت اعبر و اقول اني اتكسر ماما قالتلي :"هو ده اللي هما عاوزينه..عاوزين يكسروكوا دي حرب نفسيه و اللي هيكسب اللي نفسه طويل .."
حولت افهمها اني وقفت اخد نفسي و اضمد جروحي بس هي يا اما شيفاني استسلمت يا اما بتحاول تشجعني اني اقوم و اكمل و اطالب بحقي و حق اللي ماتوا ..
بس انا احبط اكتر لما فكرت هو انا اصلا قدمت ايه عشان اقف اخد نفسي ..انا مقدمتش حاجه !..انا مضحتش بحاجه جمب الابطال اللي بجد ضحوا بكل شئ ..و حتي لما ارجع انا هعمل ايه ؟!
انا عارفه كويس اوي انا بحارب مين و ليه بس مش عارفه احارب ازاي ؟!!
عادتا بعرف اتعامل مع جروحي عشان تلتام و ان طولت بمسك ابرة و خيط وادوس علي نفسي و اخيطها ..

الا الجرح ده ..قولت اديله و قته عشان ميسيبش ندوب و خدوش في الروح ..بس اتضحلي اني قولت كده عشان انا فعلا مش عارفه اتعامل معاه و لا معايا ..!
جوايه طاقه غضب كبيرة اوي مش عارفه اخرجها و بتتغذي عليا و علي قولوني العصبي و تحرق في اعصابي و تجبلي صداع و رعشه في اديا و شوشرة في افكاري و ارق و ارق و ارق و كوابيس ..!

غضب *
بيقولوا مهم الواحد يطلع اللي جواه, أنا نسيت ازاي اعمل كدة
جوايا كمية غضب و وجع ساعات باحس نفسي هيقف من كثر الثقل

غضبانة, غضب مرعب
في دماغي باهبد حيطان و باكسر ازاز, باجري و ارمي نفسي في بحر من السواد, أو بانفجر و اتحول لرماد يشيله الهوا بعيد

غضبانة من احساسي الدائم بالوحدة
غضابنة من قصص التعذيب اللي مافيش حاجة اعملها غير اني اسمعها 
غضبانة على كل عيل صغير العسكر راميينه دلوقتي في السجن
غضبانة من انا ما بقيتش أنا 
غضبانة من أحلامي اللي اتكسرت
غضبانة من الحب اللي عمال يقطع في أجتحتي
غضبانة ان اللي في السجن كتير و انا مش عارفة أعمل حاجة
غضبانة ان الموت بقى شئ عادي و ساعات غاية
غضبانة اني موجوعة و مش عارفة أزيح الوجع عشان اتنفس
غضبانة اني كبرت
غضبانة اني مابقاش عندي طاقة لأي حاجة
غضبانة اني طول الوقت تعبانة
طول الوقت لازم احارب حزن و وجع و أشباح
طول الوقت لازم اتشح بخفة مش لاقياها, بعقل و أنا عقلي مضطرب, بحكمة ما املكهاش

غضبانة ان جوايا كل الغضب ده ومش عارفة أطلعه و ولا عارفة أبطل أخزن شحنات غضب جديدة

غضب *- للجميلة مني سيف


حاليا  كل املي اني ابقي سلحفة ..! صغيرة خضرة و محدش واخد باله منها ملهاش صوت
 لما تخاف من حد متعرفوش تدخل جواها و تتقوقع و تبقي زي الصخرة ..
انا عايزة ابقي زي الصخرة ..
بطيئة و مش شايفة الدنيا ملونه شيفها اسود و اخضر ..
يا ما نفسي اكون سلحفة خضرة بطيئه ساذجه صغيرة ..
الناس فكرها جبانه بس هي خايفه تتجرح و بتبعد نفسها عن الناس ..
اكتفاء ذاتي لعين او غيرة مش فارقة ..
السلحفة تنفع تكون كائن وحيد ..!


الرسالة الثالثة 

وحده و ارق و قهوة و اغاني منير و مفيش دفا داخلي ..الحياة باهته ..!

دلوقتي اتمني انك تكون فهمت اللي انا مريت به ..
احاسيس اوحش من ان اكتر حد انا بكرهه يحسها ..و انت اكتر حد انا بحبه ..
انا مش شمتانه طبعا بس اتمني تكون فهمت

نفسي بس اطمن عليك و اقولك انا هنا لو حسيت بالوحدة و هفضل هنا ..
و يمكن لو دققت النظر في ركن قلبك باكبر عدسه مكبرة في الدنيا دي كلها ممكن تلقيني في الركن قاعده لوحدي هفتانه و سقعانه عشان مبتغذاش حب و لا دفا ..!

انا عارفه انك ممكن تدخل هنا لو وحشتك ساعتها ممكن تقرا كلامي و تفهمني ..

و يمكن موحشكش و متدخلش عشان كده انا هفضل ادعي ربنا انك تكون مبسوط دفيان و متونس ..انك تكون سعيد و خدوش الروح تلتام 
كن بخير يا صاحب الفراشات الفوشيا 

تمت 

و بالنسبه للرساله الاولي و التانيه مش هنا..


عارف المشكله ايه ..؟!
المشكله اني كنت خايف اخسرك اوي لدرجه اني خسرتك ..
المشكله اننا متكلمناش و كل واحد شال من التاني ..
المشكله اني كنت بغير عليك بس مكنتش عايزة اقيدك فمكنتش بقولك ..


المشكله اني كنت مبسوطه بس مكنتش انا .!

المشكله انك عرفتني بس مستوعبتنيش ..!
المشكله اني لما عاتبتك انت مفهمتش و افتكرتني مش بحبك ..!



فاهمني ؟!


طيب عارف 
مشكلتي الوحيده دلوقتي فعلا اني مش عارفه اللي عشناه و اللي انا حاسته ده كان بجد
و لا ولا حاجه ..!



ولا حاجه ..؟!


مش عارفه ..!

كم هائل من العبث ..!

عك .. انصح الناس الجميله المتفائله انها تحافظ علي تفائلها ..

هلاوس الصدمات المتكررة..

انا مش هستناك تظهر من اكتر حتي ضلمه في حياتي تاني ..
انا مش هستناك اصلا تاني ..

جايز الباب هيفضل مفتوح بس مش هفضل رايحه جايه قدامه و كل ثانية ابص في الساعه و اقول ياه ده مافتش غير ثانيه..!
مكانك في قلبي موجود ليك لوحدك سواء جيت او لا ..

بحبك و مش بستناك ..معادله صعبه
و مش هستناك تحبني عشان انا حبيتك ليك انت ل شخصك و ذاتك و دماغك وجنونك..
لكن ماحبتكش عشان ان بتحبني و بس ..
انا مش امعه ..!مش لما تحبني هحبك و يوم متمشي همشي و اكرهك ..!
انا هحسن حتي لو انت اسأت او مهتمتش
انا بعمل ده عشاني ..
جايز تقول عليا مبالغ فيا..و جايز برده تقول عليا معقدة  ..فليكن ..!

حاجه مريحه لما تحب حد اووي و متستناش منه اي حاجه خالص ..
انا مش هعيش علي حلاوة الروح و حلاوة الذكريات انا بس هشفي نفسي بيهم مش اكتر ..

انت حبيبي مهما عملت ..و مهما محبتنيش *
*من بلوج روح قلب ماما 


خالد : " سلمي اريد ان اخبرك شيئا انتي كنتي طفلتي و ربما لهذا السبب لم استطع ان اكرهك حتي الان "*

هكذا كنا ..انا و انت 

تلك الابوة العاشقه حين تنسحب تترك خلفها مذاق يتم ابدي *


و هكذا انا من بعدك ..!

* من  روايه عشاق خائبون
رساله خالد الي سلمي

* من كتاب نسيان com - احلام مستغانمي


عندما تخيلت للحظة ان هذة المساحة الشاسعه التي القي بها كل يوم كل ما يألمني و اترك بها كل ليله بعضا مني و من اوجاعي وهمومي هي ملك للجميع و ان كل من هب ودب قرأها و استهان ببعضها او ضحك علي بعضها او دمعت عيناه للبعض الاخر شعرت بالغيرة علي اوجاعي و احزاني فهي ملك لي ولا اتقبل فكرة ان يعبث بها شخص ما 
عندما استوقفتني فجأة فكرة انك قد تمر لتقرأ لمجرد الفضول ..

او هي تمر لتقرأ لتشمت بي و تتحدث علي في غيابي ..
او الاخري تمر لتقرأ لتتسلي ..
ألمتني الفكرة ..!
فقط اردت ان اضم كل ما كتبت في حضني و اخبئه في ظلمات نفسي لكي لا يعرف احد باوجاعي واواجه العالم كله بتلك الابتسامه البارده التي لا تدل علي شئ سوا الصمود..

فقط اشتاق للكتابه في دفتر مذكراتي الخاص الذي لا يجرأ احد ان يفتحه..
اردد كثيرا انا اكتب لنفسي و لنفسي فقط
ولكن يألمني ان تصبح صورتي منكسر في العيون 
ولكن اي عيون ..اللعنه علي العيون الا ينكسرون ..!؟


تمشيه في شوارع بحبها ساعه اتنين تلاته لا حزن يختفي ولا روح تتحرر اليوم..
تعلو ضحكتي من شده الالم الذي يملئني في وسط الشارع و انا وحدي مثلما كنت دئما لم اعد انتظر احد اعلم انه لن ياتي..
 فمن الغباء ان تنتظر احد بفارغ الصبر و انت تعلم تمام العلم انه لن ياتي و انك تنتظرة فقط لانك تشتاقه..
لكن يا عزيزي يجب ان تعرف ان ليس كل من نشتاق اليه يشتاقنا بالضرورة..
و انك قد لا تمثل شئ في حياة من جعل حياتك ملونه ..فربما كنت مجرد طيف سعدوا لرؤيته سريعا ثم نسوه ..
يا عزيزي انت طيف ..رددها لتؤمن انه لا احد ليشتاقك ..
فمن يشتاقك يا عزيزي لن يتركك ومن تركك فهو حتما انتزعك من افكاره و مضي يكمل حياته بعد ان راي طيف و نسيه ..!
و لكني اماطل.. ثم اعلن كفري بالعلاقات الانسانية الغير متكافئة
" فانت هنا تنتظرينه و الحياة تنتظرك"* و هو حتما لن ياتي ..
العن الحنين و الاشتياق ..و ادعو الله طالبه الهدوء النفسي الذي لا استطيعه من فرط التفكير ..ثم العن التفكير.. ثم اسير في صمت


العنوان لديوان لنور عبد المجيد
*احلام مستغانمي


افرح و ابتسم كما شئت غازل من تعجبك ..قابلهن ..قبلهن ..لا يهمني الان ..اعتقد انه قد فات الاوان .. و ما فئدت الغيرة عندما لم يعد الحب هو الاساس ..فقدت اختفي عني و دعني اداوي غيابك و الم جرحي في سكون ..
يكفي انك حين شبعت حبي تركتني دون كلمة وداع ..
علي اي حال انا لا احب لحظات الوداع.. في الحقيقة لم اجربها ..دئما ما يرحل الراحلون المفضلون عندي و انا بعيدة ..ولا احصل علي النظرة الاخيرة و لا اللمسه الاخيرة و لا الكلمه الاخيرة ..
اتمسك بالتفاصيل و احاول ..لكن واضح انه من يرحل عني لا يعود ابدا..
هل الحنين يسكنني انا وحدي دونا كل البشر..
اللعنه عليك ..وعلي الحنين و التفاصيل و فتافيت الذكريات ..!



بتظهر من اكتر حتي ضلمه في حياتي فجأة..
تمسك ايدي علي بداية الطريق و انا اتعكز عليك ..
و فجأة القيني لوحدي افضل اقع و اتخبط ..
و في كل مره بتظهر فيها ببقي عارفة انك مش هطول ..

وفي كل مره ببقي نفسي تخذلني ..
و مبتخذلنيش ..
و في كل مره انا غصب عني بستناك تظهر تاني من اكتر حتي ضلمه في حياتي ..!

العنوان من كتاب قلم كحل و قلم جاف 



لا اعلم كم احتاج من خذلان لاعلم حقيقه الاشياء ..

لاعلم ان لا بشر ملائكه و انني لست بالضرورة مذنبه ..

هل يجب ان يلدغني العقرب اكثر من مره لاتأكد انه ليس فراشه ..

عبث ..


حد قالك خاف ! خفت ليه؟
حد قالك توه ! تهت ليه؟

حد قالك شمس بكرة مش هتيجي؟

حد قالك إن حلمك مش حقيقي؟

*حد قالك موت ! مت ليه؟*


 أميمة الخليل - ليه



حلمت بك كتير اوي امبارح ..
الطفله الجميلة اللي اسمها جميلة ..الراجل اللي قتلته ..الجواب اللي وصلي و صحيت و انا بقراه و كنت هموت واعرف مكتوب فيه ايه..
انت كنت جزء من كل الحاجات دي ..
جزء مني تاه عني بس لسه فيا منه كتير ..
يارب اشوفك قبل مادوب و اختفي من كتر ماوحشتني ..

***


من ظن انه قد يتخلص من حزنه بالنسيان .. 
سينسي ما يؤرقه  يوما ما 
ولكن سيظل حزن الروح ياكل فيها كالسرطان
 دون ان يتذكر السبب..


كسرتني حتت صغيرة كتير كتير ..و اتبعترت مني و كل حته راحت في ناحيه دلوقتي و دلوقتي بس انا بقيت مسخ.. شئ لزج بني اللون تفوح منه رائحه خيبه الامل و اليأس.. خيال مخيف يسير ليلا في الطرقات و يصرخ صرخات مرعبه من الم الروح التي لا تلتئم ابدا.. شئ مخيف و وعر من الداخل يبكي بشدة بلا دموع و يخفف اللاشئ.. يرتمي بكل ثقله علي سريره استعدادا لغيبوبة نوم جديدة لعل النوم في النهاية يشفي خدوش الروح ..


مساء الوجع..!


كتبت : الخميس ٢٢ -٣
انا يمكن مكنش مكتئبه
بس هنا المكان الوحيد اللي ممكن اخرج فيه الحاجات اللي جايز تكون صغيرة بس بتوجعني
 انا مش سودا اوي كده  من جوه علي الاقل لغايه دلوقتي ..
البوست ده قديم و بقالي فترة بنزل بوستات قديمه وجع اقل مش اكتر ..


انا مش كويسه اوي بس لسه عايشه ..لسه برقص كتير و برسم و الون و اغني بصوت عالي وحش ..
لسه يوم الجمعه بروح عند جدتي.. المكان اللي فعلا بنجح فيه اني ابقي زي ما انا فعلا علي حقيقتي وعلي طبيعتي ..
جدتي العزيزة توئم الروح ..
لسه بمبسط و بفرح اووي لما حد يقول اني شبهها ..يمكن عشان احنا الاتنين جوزاء ..بس ان انا مش حلوة كده ..و مش طيبه كده ..و روحي مش شفافه كده ..نفسي مبقاش شبهها نفسي ابقي زيهها بالضبط ..! :)
ساعات بحس ان روحي اكبر من روحها الشفافه الشبابيه المرحه ..

بحبك اوي و عارفه انك بتحبيني و 
شايفاني جملية و شفافه و ده ساعات بيحبطني
و ساعات بيخليني اعمل المستحيل عشان الصورة دي متتهزش ..

يخليكي ليا يارب 



دعني احكي لك عنها قليلا ..

كل يوم خميس تفتح عينيها قبل المنبه ..تقوم سريعا ..تقف امام خزانتها تنزل جميع ملابسها تجرب كثيرا الي ان تعثر علي الزي المناسب ..تقف امام  مرآتهـا بالساعات تضع المساحيق ترتدي الكعب ..و تاخذ وقتا في اختيار العطر المناسب ..

و حين تنتهي من كل هذا ..تجلس علي سريرها و هي في كامل تالقها و في يدها هاتفها و تدعي ربها ان يتصل يطلب رأيتها ..و تستمر في الدعاء حتي تتعب و تنام..

تستيقظ في اليوم التالي تغسل وجهها و تزيل اثار مساحيق الامس تخلع عنها ملابسها الانيقه و ترتدي ملابس اخري اكثر راحه لا تصلح لاي مناسبه ..ترتدي حذائها الرياضي و حقبة ظهرها و تمضي الي حيث يفترض لها ان تكون ...

لا تتعجب يا عزيزي ففي بعض الاحيان يجعلنا الحب و الاشتياق مثيرين الشفقه ..!

تمت..


افتح قلبي علي اخره..
ادق الاجراس تستيقظ الفراشات من ثباتها العميق الذي اوشك ان يكون موتا
تطير متخبطه تخرج من قلبي الي الفضاء الخارجي
 القي عليها نظرة الوداع
و ادير قلبي و اقفله بالضبه و المفتاح
و القي بالمفتاح في البحر 


اخذلني اكثر كي تموت بداخلي اسرع..
كي اموت بداخلي اسرع ..

كي ادبل اكثر و اتفتت
و اطير في الهوا فينثرني في حقولك المنسيه
فاميت الزهور الوردية غرقا في بحر دموعي المالح بطعم الحزن..

22.3.2012 يوم الخميس


افكر في تناول كوب حليب قبل النوم لاشفي من حبك
 و لكني اتواطئ ع النسيان 

حمل جبال جوه قلبي يارب مش قادره اشيله لوحدي .. يارب انقذني ..!

اذا كان نصيبك
 كل ما تلمس قلب
 يموتك
 قول يارب
 قلبي اللي بين صوابعك
 بتقلبه كيف ما تشاء
 نفسه بس
 في ضحكه صغيره
 و بعدين يموت

 احمد العايدي

يمكن بيبانك ليا لسه مقفله بس انا اسف يارب ..

 احمد العايدي

جايلك علي ابوابك مكسر
 يارب لصمني.. !

 احمد العايدي‎