عندما تخيلت للحظة ان هذة المساحة الشاسعه التي القي بها كل يوم كل ما يألمني و اترك بها كل ليله بعضا مني و من اوجاعي وهمومي هي ملك للجميع و ان كل من هب ودب قرأها و استهان ببعضها او ضحك علي بعضها او دمعت عيناه للبعض الاخر شعرت بالغيرة علي اوجاعي و احزاني فهي ملك لي ولا اتقبل فكرة ان يعبث بها شخص ما 
عندما استوقفتني فجأة فكرة انك قد تمر لتقرأ لمجرد الفضول ..

او هي تمر لتقرأ لتشمت بي و تتحدث علي في غيابي ..
او الاخري تمر لتقرأ لتتسلي ..
ألمتني الفكرة ..!
فقط اردت ان اضم كل ما كتبت في حضني و اخبئه في ظلمات نفسي لكي لا يعرف احد باوجاعي واواجه العالم كله بتلك الابتسامه البارده التي لا تدل علي شئ سوا الصمود..

فقط اشتاق للكتابه في دفتر مذكراتي الخاص الذي لا يجرأ احد ان يفتحه..
اردد كثيرا انا اكتب لنفسي و لنفسي فقط
ولكن يألمني ان تصبح صورتي منكسر في العيون 
ولكن اي عيون ..اللعنه علي العيون الا ينكسرون ..!؟