BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS



خايفه .. اموت ناقصه حب

نفسي ..اعيش قبل ما اموت


حاسه .. اني طفلة عجوزة قلبها مليان تجاعيد ..!

الاتنين خاينين ..ايه الفرق ؟! ..ايه الفايدة؟!
ماهي في الحالتين خربانه !..
في الحالتين هننزل نتظاهر تاني ..يبقي اوفر طاقتي للنزول للتظاهر مش للانتخاب !


ياما نفسي اركب جناحات فراشة بالوان قوس قزح ..
و اكل بلالين ..و ابلع شوية نجوم بكوباية هوا ..
و اجري ع السحاب ..و بيتي يبقي من غزل البنات ..
و اتنفس الوان .. انا بعشق الالوان ..

...
ربما اصل في النهاية للجنون ..!
مازال بيني و بينه اميال و لكني امشي ف الطريق الصحيح ..



...
صحيت من النوم في نص الليل فجاة
و قولت كفاية كده اكتأب كفايه زعل وحزن
حتي لو في مليون سبب
انا لازم لما اصحي الصبح ادور
حتي علي سبب واحد 
يخليني اتصالح معايا..




اعلم جيدا لحظات و اعوام اكتئابها ..
اعلم كيف تبدو و كيف تنطفئ و كيف تفقد بريقها ..
و اعلم حين تعود..
تعود كما كانت فتنظف غرفتها و تهتم باناقتها فتجدها في كامل حلتها برغم انها في المنزل ..تجدها تمشط خصلات شعرها الذهبية بعنايه ..تجدها في كامل نشاطها ..
تنام قليلا و تضحك كثيرا ..
تعرف حالها دون ان تتكلم فهي كالكتاب المفتوح يمكنك قراءته حتي ان كنت لا تجيد القراءة ..
اعاد هو بريقها من جديد.. رايت عينيها تلمع في سعاده ..
سعاده لا يمكنها ان تخفيها 

فادعوا لها سرا "ربنا يفرح قلبها كمان و كمان " ..


رنيم كتبتلي  البوست ده :) بعد ما بانت عليا اعراض المكالمه  الاخيرة 
19.3.2012
بالرغم من ان اسباب فرحي ساعتها ضاعت الي الابد بس برضة بحب البوست ده :)






“اشتري أحذية لأحلامك ، وستصبح كل الطرقات إلى الفرح سالكة”


― أحلام مستغانمي

***
my new pair of shoes




ضغط عصبي رهيب ..و توتر ..بحاول اهدي نفسي بموسيقي مع شهييق و زفير و شوكولا .. مابهداش ..ماشيه بصوت و ازعق في البيت مع نفسي و هما بيبصولي علي اني خلاص اتجننت ..انا تعبت ..حمل تقيل رخم كاتم علي نفسي ..هو ماينفعش حد يخفف عني ..طيب ماينفعش تستحملوني شوية ..ماتعملوش حاجه سيبوني اصوت و ازعق مع نفسي لحد ما اهدي سيبوني يمكن اعيط يمكن اعرف اتنفس ..!
قلت نوم من الارق و الكوابيس و التوتر ..و قلت اكل و نقص فيتامينات الي جانب طبعا الضغط الواطي ..و الكم الهائل من الحزن و الغضب المتخزن ..عايزة اخبط راسي في الحيط من كتر الصداع و قربت اشد في شعري ..
تخيل كل ده مع احساس بالوحدة لانهائي و حمل تقيل اوي شايله لوحدي ..و بترنح ..!



****
اجعلنى قصيدة ..
تنهيدة ..
تخلص و تروح ..
كتكوت فى الشمس بيطوح ..
اجعلنى شهاب فى السموات..
أجعلنى كولينه ستات ..
خلينا ندور على بتنا و نلاقيه دافى ..
الليل مش على قد كتافى ..
و الصبح بعيييد ..
أجعلنى سعيد ..
أجعلنى فى العيد كحكايه أو لبس جديد ..

وجعانى وتكشيره الدنيا ..
و وجعنى الوقت ...
أجعلنى صحبه ورد ..
و متجعلنيش أبدا زهريه على باب القبر ..
علمنى الصبر ..

علمنى أفضفض وأنا مبسوط ..
علمنى أكون نساى ..
علمنى أموت ..
بس قبل ما أموت أجعلنى نعنايه فى كوبايه شاى بتغنى ..
بتغنى بتغنى.. بتغنى فى الحلق..!

*اسكندريلا- نعناعه في كوباية شاي كلمات احمد حداد



احيانا نخاف ان نمر بذلك المكان

فقط 

كي لا نري اشباحا تبتسم لنا في سخرية و تهزأ منا ..!



اتمني ان احصل علي الصورة كامله فقط لاري بريق عيني ..!
*الصورة من واقفة بالشموع في ميدان طلعت حرب علي ارواح ابطال ماسبيرو
 يوم الخميس 13-10-2011




ذهبت
و تركتني بعدك اصنع من فتافيت الذكريات وليمه ..و اقيد الشموع في ذكره قلب ابتسم لبعض الوقت ..
بعد ان كان يخفق بشده مع كل همسه  اصبح فقط اله لضخ الدم..


الذكريات
كلما مررت من مكان جلسنا فيه او اغنيه سمعناها او كلمه اعدت ان تقولها او اكله اكلناها سوا  او نغمه موبيلي القديمه ..ابتسم في و جع و ايا كان من معي وقتها احكي له ما حدث بهتمام و شوق ..اصبح جميع اصدقاتي يعرفو الاماكن و تريخها و احساسي وقتها..

كنت اخلق لك المبررات و الاعذار بمنتها السذاجه طوال الوقت حتي بعد ان افترقنا ..امله الا تموت الاحاسيس الجميله المخلفه من ذكريات هي الاجمل في حياتي


تخيل فداحه الامر
تخيل ان اكتشف ان حتي الكلام الذي كتبته و ظننته وقتها كتب بوحي مني قد يكون بوحي اخري كانت تشاركني فيك دون ان اعلم مع انكارك ذالك للجميع طوال الوقت !


هل هكذا تكون الخيانه ؟!


لا اعلم.. الغريب ان مع انتظاري لك و مبرراتي و نوبات الاشتياق المفاجه التي تقدي علي الكثر مني ..عندما اكتشفت الامر بمحض الصدفه لم اوجع بقدر ما صمتت الافكار داخلي
و لم تعد انت اول شئ افكر فيه عند استيقاظي
لم اعد افكر فيك..!


فقط قد امر ببعض الاماكن او اسمع بعض الاغاني قد تذكرني بك فابتسم بوجع و ايا كان من معي وقتها احكي له ما حدث بعدم اهتمام .. فقد اصبح جميع اصدقائي يعرفون الاماكن بتريخها و احساسي الان ...


ماتحربش الدنيا كلها علشان حد ..
حد ممكن ف يوم يزهق منك و يقرر يمشي .. 
و يقولك اشوف وشك بخير .. او ممكن حتي مايقولهاش !!

(1)
عندما تاتي الصدمه الاخيرة لتقضي علي الامل الاخير 
لتتركك في العراء..
الان يجب ان تتخلص من الكثير منك لتتعافه
لترجع الي حياتك الممله بعد صخب الافكار 
لترجع للاشعور للاحرب 
الي الهدوء  القاتل الا من صوت الساعات ..!

عندما تتساوي كل الالام فتصبح لا شئ و اكثر ..!


(2)
جاءت الصدمه اللي تخليني ابطل جري ورا احلام تافهه 
و احلم و انا في مكاني من خير جري..
احلم في دماغي و دماغي بس 
من غير ماينطق لساني ..
ولا اامل في اكتر من كده ..!

اصبح بداخلي خواء شئ مرعب ,اصبح داخلي سوس و فئران و نمل ابيض ..
انا خرابه !
(3)

و اعود انا كما كنت قبلك عن اللاحرب اتحدث ..هي شئ يتركك بين السما و الارض ..
بين الحياة و الموت ..بين كل الاحاسيس و عكسها ..
تقضي عليك ببطئ و هدوء تقتلك ..
مثل خروج الروح من الجسد ..
السؤال الذي يلح عليا هل اللاحرب تساوي لا سلام ؟!
حقا لا اعلم ...













Je ne rêve plusJe ne fume pluJe n'ai même plus d'histoireJe suis seule sans toiJe suis laide sans toiComme une orpheline dans un dortoirJe n'ai plus envieDe vivre ma vieMa vie cesse quand tu parsJe n'ai plus de vie


نفسي انحت وش حد من الشهداء ..رغبه ملحه عليا اوي اليومين دول 
قلت لدكتور النحت وشجعني اوي ..الدكتور اللي ع طول بيندهلي بيا فنانه..
بكره عندي امنتحان نحت 6 ساعات اعتقد مفيش روقان اكتر من كده ..و بعد مااخلص بقي  و دماغي تفضي ان شاء الله لازم ادرس الفكرة..

و انا بكتب الكلام ده هنا دلوقتي عشان اشجعني اخد الخطوة و احققها و ميبقاش كلام وخلاص :)



معلومه: نحتت هذه الصلاية تخليداَ لانتصار الملك " مينا " موحد القطرين.


رغبة ملحه في التوهان ..و الاختفاء..و التبخر ..!
ازاي محتاجه افضفضلك كده !
بس انا معرفش انا مسمحلي اندهلك  و ياتري هترد ولا خلاص فات الاوان ..

لف في شوارع معرفهاش ساعة.. اتنين ..ثلاثه..
لا حزن يختفي ولا روح تتحرر ..و لا رغبة في التوهان تتحقق ..

ليه مفيش خيط صوف بالوان حلوه في الوقت ده من السنه  جاي علي بالي اعملك شئ يدفيك في الشتا اللي جاي بعد كتير ..
و جايز ميجليش الشجاعه اني اديهالك..فاحتفظ بها معايا..
انا فعلا بجد محتاجاك ..افضفضلك ..اوي
العنوان من اغنية "نعناعه في كوبايه شاي" - لسكندريللا


“أجدني 
أطارد فراشات حلمي 
واحدة 
تلو الأخري 
تقف إحداهن علي كفّي
أتأمل سحر انعكاسات البنفسج 
علي الجسد النحيل
أدفعها في الفضاء 
بعد أن تركت جناحيها 
وشما
علي جدار روحي” 
― سحر الموجيدارية

تم  اخلاء سبيل احمد  ممدوح الحمد لله ..عقبال الباقين ..ما هو مش اغلي من التانين 


كل شويه حد من قريبي يكلمونا يطمنوا علي احمد 
و يقلولي اتعظي ..اقول علي جثتي 
حسسوني اني كنت المفروض ابقي مكان احمد ..
و كانهم بيلموني ..لغايه ماحسيت اني المفروض ابقي مكانه ..!

خايفه يخرج مكسور ..و نفسي يبقي عنيد ..و يكمل 
                        
انت نور الفجر و هتافك صوته اعلي من صوت الخوف و الغدر..
اثبت مكانك و ادعي وايا الادان لك رب اسمه الحق و العدل و السلام..
اثبت مكانك و كتفك في كتف اخوك لو مهما راحت روح الفكرة مش هتموت ..


#freeAhmedMamdouh 

تهمة احمد انه نزل يتظاهر زي غيرة..انه نزل يطالب بحق الناس اللي ماتت ..انه نزل يقول حرية ..! 

احمد اخويا قبل ما يكون ابن خالتي و مش هسيب حقه هو و اللي زيه :\ !!
احمد بالنسبالي دلوقتي وجهه لكل معتقلين احداث العباسيه

الحرية لكل المعتقلين السياسين..


من اخل وطن خالي من سجناء الرأي


صور الشهدا بطاردني في كل مكان في كل وقت ..و توجعلي قلبي ..و تخليني صاحيه طول الليل و كل يوم و كل وقت ..
صور شهدا التعذيب محفورة في ذهني بتموتي من غير ما اموت و ياريت اموت واهرب من احساس بالذنب بيزيد مع كل نقطة دم..
شهدا تاني مصابين تاني ..اهل يفقدوا ابن تاني ..دموع ام مغلوبه علي امرها تاني ..!

و بعدين ..
هنعمل ايه ..؟ هنعمل ايييييه بقي؟؟؟
ليه الدم رخيص كده ..ليه ؟
يارب ساعدناااا 
يارب


قوم ...

انزل عشان الشهدا شايفينك

انزل و اكتب عند فى جبينك

ضرب الكلاب السودا ما يهينك

أما الإهانة ., انك تموت مهزوم

أحمد حداد


 اوجع قلبك ..يمكن تفوق ..يمكن يمكن نجيب حقهم ..يمكن.. لعل و عسي !!


طاقة حزن كبيرة عماله تتخزن في قلبي من زمان ملت قلبي و فاضت 
طاقة حزن مجبوت و متخزن بياكل في جدران روحي 
طاقة حزن مبتطلعش في هتاف ولا خناق ولا غضب 
طاقة حزن ممكن تحررها الدموع ..و انا معنديش دموع 
انا مبعيطش ..انا عايزة ..بس مبعرفش ..!

مستنية لحظة انفجار الحزن ويا الدموع ..

يمكن ساعتها احس اني لسه بني ادمه طبيعيه لسه روحها شفافه مش مشوهه و كلها خدوش و وعر 
يمكن ساعتها احس اني لسه بحس ..!


يقف امام الجدار ..اسأله :
-ما رأيك؟
فيقول:
"بهرجة ألوان تبعث علي البهجه ان تأملتها لدقائق ..و تصيب باكتأب ان اطلت النظر اليها .."

الان اعرف انه يقصدني انا بهذه العبارة ,
 لقد تاملني طويلا حتي اصابته الكأبة ,
بعدها لم ادع احد يتاملني ,كنت احاول ان اكون مراوغة طوال الوقت ,مثل مشهد متحرك في فيلم امريكي استعراضي سريع الايقاع و ليس صورة فوتوغرافية ..
نعم ربما كان ذلك هو عذري ,
لم اكن اريد ان اتحول الي صورة فوتوغرافية ساكنة بدون راس..!


عشاق خائبون 
من رساله ريتا ص 306