يقف امام الجدار ..اسأله :
-ما رأيك؟
فيقول:
"بهرجة ألوان تبعث علي البهجه ان تأملتها لدقائق ..و تصيب باكتأب ان اطلت النظر اليها .."

الان اعرف انه يقصدني انا بهذه العبارة ,
 لقد تاملني طويلا حتي اصابته الكأبة ,
بعدها لم ادع احد يتاملني ,كنت احاول ان اكون مراوغة طوال الوقت ,مثل مشهد متحرك في فيلم امريكي استعراضي سريع الايقاع و ليس صورة فوتوغرافية ..
نعم ربما كان ذلك هو عذري ,
لم اكن اريد ان اتحول الي صورة فوتوغرافية ساكنة بدون راس..!


عشاق خائبون 
من رساله ريتا ص 306