صديقي الذي توفي والده منذ فترة لم يعد يتعاطف مع ألامي ..فكل من هم اقل منه ألما لم يعودوا يستحقون التعاطف ..
لم يعد يسمع ما اقول او ما اشعر ..فقط يظهر في الوقت المناسب لكن ما الفائده ! ..
و تعاطفك معه لن يزيده الا عدائا ..
هه ..قد اصبحت
وحدي ..و ما الجديد ..فانا وحدي منذ الازل
عندما يظهر احد في حياتي و يبدي لي الحب ..

اخاف ..و خوفي يغيرني ..يجعلني شخصية عدوانيه انا الاخري ..
فماجدوي التعاطف ..ما جدوي الحب ..

وحدها الوحدة هي ما تبقي دائما ..فالمجد للوحده ..
و تبا لنا جميعا ..!