BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS


“العيد للأطفال يعنى بلونة ملونة ولبس جديد وعيديه فلوس كتيرة

والعيد للكبار حبيب حنين يقولك ليلة العيد " أنت عيدى ” *

شروط العيد مكنتش متوفرة عندي ..!

 محدش جبلي بلالين ..و مفيش حبيب يقولي كل سنه و احنا مع بعض ..!

العيد مكنش عيد و انا من جوايا وحيده ..ده  انا حتي مكنتش معايا !
*منه علي

كلما زحفت الي اعماق النوم اجدك تنتزعني منه و بقوة
لقد تعبت اريد النوم ..فالترحمني قليلا لعلي اغفو ..لعلي انساك مؤقتا !!


ولانني اؤمن وبشدة ان الحب هو الحرية
و انك يجب ان تحقق الممعادله الصعبه في ان تحب الشخص ولا تملكه ..!

فلا يجب ان تقول عليا أمراه بارده بلا مشاعر ..
لانني و ببساطه ما كان لي ان املي عليك كيف تعاملهن !
لان الحب هو الزامك لنفسك بالشخص الذي تحبه !

ولانني كاي انثي خلقها الله تغير علي من تحب ..
ولكني ربط الغيرة بعدم الثقة 
وانا كنت اثق بك و بحبك
كنت اثق انك مهما تماديت فانا المميزة لديك
وكيف لا و انا التي اهديتها قلبك تغير ممن يلهثن ورائك !
و قبل اي شئ كنت اثق بنفسي

ورغم انني كنت اراقب كل شئ بصمت
كنت اعرف ماذا تقولهن و متي تقابلهن ..
كنت اعرف بعض التفاصيل
وعندي من الذكاء ما يكفي لاستنتاج الباقي
ولكني اخترت ان اترك لك فرصه اختياري من جديد مع كل امراه تقابلها ..!

و ها انت تختار غيري ..
تختار التي لو انني بحت كما تبوح النساء بغرتهن و نارهن كنت حرمت عليك مكالمتها ولقائها
ولانني ببساطه شهدت علي بدايت تعارفكما 
و بداية اعجابكما ..و انت رجلي !
وببساطه ساذجه تركتك تختار بحرية وانا بكامل قوي العقليه
فانا اعلم تمام العلم لو انك تحبني وانا بي من الجنون مايكفي ومن العيوب ماقد يزيد عن الحد كنت اخترتني !
ولانني ببساطه تنبأت لك بحبها ربما قبل ان تعجب بها حتي !

وقد حسبت الخسارة ربح في الحالتين 
فان لم تحب امرأه غيري فانا الفائزة الاكبر 
و ان تركتني فاكون ربحت نفسي وحققت المعادله و اثبتها فقد احببتك دون ان اقيدك او املكك !
ما اتعجب منه انك من ينادي بحرية الاوطان هاقد تركت حريتي و ذهبت لسجنها و دكتاتوريتها
وحب امتلاكها للاشخاص و الاشياء !

فلا تلقي باللوم علي او علي الغيرة 
فالحب هو حرية...اختياري من جديد !

كل سنة واحنا كفنا رقيق وصغير