تقول مروه وانا احاول اقناعها انني بخير وان كل شئ علي مايرام "هند انا هقولك حاجه وحده بس ..ده طبيعي ..ماتقوحيش بس ..واترمي في حضن حد بتحبية  وعيطي شويتين يمكن تبقي كويسه "

ابتسم في اسي ولا ارد
اتذكر رضوي وهي تقول لي "يا هند كله مجروح ونفسه يبوح بس مش عارف.."
انا مش عارفه ..
ادفع كل من يحاول الاقتراب او الاطمأنان علي
لانني ليس لدي مبرر قوي لكل هذا الحزن ولا قوي كافية للبوح..
فقط اشياء صغيرة متراكمه و الكثير جدا من الاشتياق القاتل..

كل ما احتاجه الان ان تتصفح عيناي..ولا تحثني علي البوح كعادتك فالبوح مرهق يا عزيزي ..
اريدك ان تقرأني ثم تحتضني بكل ما اوتيت من قويوامنحني بعض الوقت كي ابكي وانا التي بلا دموع اشتاق لبكاء لا استطيعه برعشة وشحتفه ..




تفتكر صدفه انك تحس بنفس الحاجات الوحشة في نفس الشهر من كل سنه؟
اعتقد ان دي اشارة كونية بتاكد لي ان فعلا كل شهر وكل يوم من الاسبوع له مزاج يفرض نفسه