BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS


فات شهر ..


انا يا حبيبي مش لازم حبك هالقد
انا يا حبيبي كان لازم حبك ع القد..
يا حبيبي ولا مره كان  حبك جد
ياحبيبي كان باين حبك جزر ومد..

مايك ماسي

انهارده اول مره احس اني غريبه فعلا زي ما صحابي ديما بيقولو عليا
انهارده حسيت ان احنا بينا مجرات احنا صحاب بس فعلا بينا مجرات
افتكرت انا ليه كنت بحوش كله كله جوايا و اشيل حملي وحدي
عرفت ليه كنت بخزن زعلي وحزني جوايا  ويوم ما بنفجر بنفجر لجوه معايا وبس
عشان النظرية كانت ديما بتقول "حزنك تقسمة مع نفسك وفرحك تقسمه مع حد بيحيبك كفاية لانه يفرح اكتر منك"
نظرياتي دي مش عبث زي ما قولتلك ..نظرياتي دي انا ..
عارف بقالي حوالي شهر بحاول افتكر انا كنت عمله ازاي قبلك ..قبل الجامعه..قبل الثورة
انا مش عارفه ..مش فاكره
بدور في كتاباتي ..رسوماتي..صوري
انا مش لقياني
انا دلوقتي بقيت نسخه مني بس ابيض واسود ومش عارفه ارجع تاني بالالوان
خايفه خوف مرضي من اني ابطل اثق في الناس اللي بحبهم
ابطل ادي اوي لما احب عشان خايفه ان حد يخذلني
خايفه ابطل احاول ارجع انا اللي كنتها ومابقتهاش
مع كل صدمه بتصدمها بتعلم بكبر بس عارف في المقابل بضيع مني اكتر
ايماني بالحاجات بالناس بيقل ايماني بنفسي بالحب بالجمال
تقديسي للاشياء بيخف
بقيت حاسه ان الناس لما بتكبر بيكبر الخوف معاها
وان الكبار لا مش حريصين لا دول خوافين وجبنا اوي 

انا مش عايزة ده
انا عايزة افضل الصورة اللي انا رسمتهالي وكنتها
واحاول مهما حصل امسح بصمات الناس من علي اللوحه
انا مش مكتئبه ولا كئيبة
انا بس محتاجه ابقي لوحدي
محتاجه مساحه ووقت
عشان ماينفعش اسيب نفسي ابقي وسط الناس وانا لوحدي

ماحدش متقبل ده ماحدش سايبني
وفي نفس الوقت ماحدش معايا
ولا منكو هنا ولا مش هنا 

من امتي كنت بعرف احزن وسط الناس
مابردش علي الموبيل ومابفتحش النت غير عشان اكتب هنا
هنا اخر مكان امن ليا

مابنزلش غير عشان التسليمات
غير كده مابطلعش من اوضتي
انا محتاجاني جدا ولازم اقف جمبي بس كده
وللاسف مضظره ابطل احاول اهتم بكل الناس طول الوقت
مضظره اخد باللي مني
واطبطب عليا كتير عشان ارجع اعرف اطبطب علي الناس تاني ..

العنوان يعني علي غرار اه يابراح عمال بيضيق

اتيت كما تمنيت بالامس..
ولاول مره تظهر في الوقت المناسب..
فبكيت
من فرط سعادتي وغبائي ووجعي واشياقي وعبثية موقفنا

Come as you are,
as you were,
as I want you to be


تمنيت اليوم ان اضربك بقوة ثم احضنك بقوة اكبر ثم ابكي
ثم انظر لعينيك ثم ابتسم وانا مازلت ابكي
فتربت علي كتفي الشمال
ثم تخبرني انك لن تتركني ثانيتا وانك احمق ..

choice is yours don't be late.
Take a rest, 
as a friend, 

لم يحدث هذا
ولكنك اتيت ..وهذا يكفي

*اغنية غريبة لقيتها عندي ع الموبايل
 وبالصدفة اشتغلت #sign


انهارده ..يوم يوجع
انت وحشتني
و الوضع مأسوي هنا ...مأسوي خالص
كان لازم ابدأ في المشروع الاخير عشان التسليم يوم الحد...ده اول تصميم ابدأ فيه وانت مش معايا...عشان كده بهرب منه بقالي اكتر من اسبوعين
بس انهارده ..انهارده كان لازم ابدأ
فتحت الالوان..فرشت الورق قدامي..طلعت الفرش..البالته
..الاقلام
اول مره امسكهم من ساعة ما انت مشيت..فاكر اخر مره لما كنت بشتغل معاك..لما قعدنا نتخانق علي درجه اللون ..ولا دي ماكنتش اخر مره نشتغل سوا ..مش قادرة اركز..
انا عندي صداع..وايدي بتترعش بطريقه مرعبه
وانت وحشني
فضلت اشجعني ابدا..ماما مش هنا..ولا انت..
مفيش وقت الدكتور تشوف فيه التصميم قبل التسليم
لازم ابدا ..وهبدا وحدي..انا لوحدي
شمه ريحتك في كل حاجه وحسه بيك
كنت بحاول ابقي متماسكه
بس اللون الازرق معرفتش افتح غطاه تاني زي كل مره..حولت و معرفتش..ومالاقتكش
وابتديت فجأه اعيط عياط هستيري..بصوت عالي وشحتفه..بعد مارميت كل الشغل في الارض
فضلت الف في البيت..وانا بتمتم وسط الشحتفه..يارب ..يارب
ومش بقول حاجه مش عارفه ادعي
واعيط..
شغلت المشاية و فضلت اجري اجري اجري
كاني بهرب من كل حاجه..كاني ببعد
هديت شوية دخلت الاوضة ابدا تاني..
شغلت البلاي ليست عشوائي
ياسمين حمدان لا مش انا اللي ابكي
فضلت اغني باعلي صوت عندي
لا مش انا اللي ابكي ..واعيط
مش انا اللي اشكي...واعيط اكتر
طفيت النور
نمت علي الارض في وسط الاوضة جمب الالوان والورق والتصميمات اللي مرمية في كل حته
وانا عقلي بيدور بعنف علي اجابات لاسئله غبيه
ليه حد يسيب حد وهو بيحبه..ليه يسيبو بعض وهما بيحبوا بعض...ليه؟؟؟
ده قمه الغباء..الغياب غباء..انت غبي
وانا بحبك
وتعبت
ووحشتني
وريحتك في كل حاجه ..وطيفك محاوطني..ببص جمبي في لهفه علي امل اشوفك
بس انت مش هنا..انا بس ..انا لوحدي
وانت وحشتني
انا فزعانه..اوي
وتعبانه
وصوتك وحشني
ومش عارفه اعمل ايه...ازاي تقنع حد ان انت بتحبه بكل عبله ..مهما عمل مهما كان مهما هيحصل وحصل
ازاي؟؟
انا مش قادرة اركز ..خطوطي بتترعش وعماله اطلع بره
التسليم يوم الحد ..وانا مش قادرة
انا مش قادرة
انا موجوعه..ومش عارفه اعمل ايه
انت غبي ووحشتني بغباء
ومش عارفه اتنفس..حاسه اني بتخنق..الاكسجين بيخلص..والاوضة بتضيق
ولازم ابدا واخلص
يا الله..ساعدني
يارب اللون الازرق يتفتح..
ليه ماينفعش اصحي بكره والقيك
ليه مايطلعش كل ده كابوس
واصحي الاقيك
ليه..؟؟
يارب يطلع كابوس واصحي ..يارب
يارب انا موجوعه
وهو وحشني ..
مش عارف ابطل عياط
بُعدك وجعني وجعني اوي وجع فوق الوصف  والاحتمال..
وانا ..انا فعلا مش عارفه اعمل ايه..
وانت فعلا والله وحشتني
تعالي بقي ..


“صدقوني أنا بِخير

القليل من وجع القلب 
وموجات من الاختناق 
وتعكر المزاج 
والعصبية 

والهذيان 
وبعض الجروح والآلام
وأيضاً الكثير من الخذلان "*

والكثير جدا من  التقيمات
والتسليمات والدرجات
و الغباء البشر
والناس السطحية

وموجات الحنين المتكرره
ونوبات الفزع اللا نهائية

والاشتياق المدمر
و الاستسلام لكل ما هو سئ
وانعدام المقاومه

والوحده القاتله
وعدم الشعور بالامان

....
لا تقتل أحداً 
صَدقوني أنا بخير”* 

مذ افترقنا
ما عاد الأمر يعنيني
سيّان عندي إن غدرت أو وفيت
يكفيني يا سيّد الحرائق
أنّك خنت اللهفة
وأطفأت جمر الدقائق..
وأكبر الخيانات لا مش النسيان
وصدقني ولا حتي اكبر الخيانات الخيانة


اكبر الخيانات ...الخذلان  !



عارف لما تحس انك مش موجود ..
مع الناس ومع نفسك ..انت مش موجود
انت مش مهم ..وخيار تاني..
انت مش موجود وماحدش هيدور عليك
انت مش عايز اي حد يدور
بتعيش ايام اكتئابك الابيض
بدون ندم او لوم
غرقان جواك ..مش عايز تطلع..
عارف لما تحس ان محدش شايفك
واخد باله منك..
لما تبطل تحس انك في امان..
عارف لما تحس انك بتدبل
بتتبخر ..تتفتفت
كرمشت في نفسك عجزت
انت مع نفسك
ماحدش معاك..انت مش مع حد..
عارف لما حد يغلط فيك
وبعدين يستخسر فيك انك تاخد وقتك
في الصدمه و الزعل
عارف طيب لما حتي الدنيا تستخسر تديك وقتك
فتزحملك ايامك بالتسليمات والتقيمات
تبقي مضطر تفضل مطبق تشتغل
تنزل بدري للعالم القذر
تتعامل مع غباء البشر اللا نهائي
زحمه وضحكات صفرا
ومجاملات سخيفه ودوشة
وانت كل اللي طالبه ان الناس تسيبك في حالك
ماتطلعش بره مساحة المتر في متر اللي انت قاعد فيها
كل اللي انت محتاجه انك تفضل معاك
عمتا هي امنيات تافهه غير قابله للتحقيق حاليا..
عارف لما حد بتحبه اوي
يئذيك اوي
ومن كتر مانت بتحبه
مش عارف تحكي اللي عمله لاي بني ادم في الدنيا
واذ كانك لما تحكي هتتصدم فيه اكتر
مع انك عارف
بتقول للناس اعذار واهيه
ولما تفكر في اسباب اللي حصل فعلا
تلاقيك بمنتهي الهبل والعفوية بتقول لنفسك الاعذار الواهيه دي
وتبقي مش عارف تعمل ايه
مش عارف تصدق
وفي نفس الوقت نفسك مش حمل انها تتصدم كل شوية بحقايق مزريه انت عارفها اصلا..
عارف كده لما تكتشف انك عمرك ما اديت ضهرك لحد
ابدا..
ولا مره !
عمرك ما سيبت حد ومشيت مهما كان وحش
ديما كنت بتختار تفضل
مهما كان ..مهما جيت علي نفسك
مهما كانت العواقب والتنازلات
وانك تسامح مهما حصل
بتسامح وبتنسي بمنهي السهوله
ورغم كده الناس ديما تخذلك
محدش ابدا هيصدقك لما تقول انك نسيت كل الاسائات
ومستعد للضربه الجاية بمنهي الشجاعه و الثبات والرضا
محدش هيصدقك لما تقول انك مش زعلان منهم
عشان انت بتحبهم
والحب والزعل لا يجتمعان
 محدش ابدا هيصدق نظرياتك التفهه اللي انت بتؤمن بها
وبتقدسها في علاقاتك الانسانية السطحيه الغبية
او يمكن بيصدقوا بس بيتكسفوا من غلطهم
فبيمشوا
مع انك مستعد تستحمل وتحاول وتحارب وتسامح اوي مهما حصل
تسامح في اي حاجه وكل حاجه
معاده ان حد يمشي
حد يديك ضهره
انت مش هتزعل منه لا خالص
لكن انت مش هتسامح نفسك
هتفضل تدورلهم علي مبرارت انت عارف انها فشنك
وتدور لنفسك علي غلطات
طيب عارف لما تكتشف ان من اكبر واعظم الغلطات دي
انك اتسهلت اوي وكان مبررك الحب
غلطتك انك كنت بتحاول تسيبهم علي راحتهم
متلزمش حد بحاجه ولا حتي بك
سيبتهم هما يحطو القواعد علي امل انهم يمشوا عليها
غلطتك ببساطه انك كنت بتحاول محاولات مستميته عشان توصل في علاقاتك للمثاليه
رغم ان اللي قدامك مش عايز ده
هو راضي بالعادي
هو عايز اقل من العادي
عارف لما مليون حد يقولك كل شوية ماحدش فاهمك قدي
وولا حد فاهمك ابدا
انت بس بتديهم اللي هما عايزينه
وبتسبهم يفهموا انهم فاهمين
عارف لما يبقي ولا حد ولا مره قالك انا حاسك
مع ان ده اولي يعني ..
طيب عارف المأساه الكبري
لما تحس انك بتعيد
كل شئ معاد مكرر
عارف ايه اللي حصل واللي هيحصل
لا بس لسه برضو بتتفاجئ بتتخض لما يحصل
نفس الحدوته نفس النهاية
نفس محاولاتك المستميته الفشله
الفرق انك بتكبر
الفرق في الاسامي والوشوش
الفرق ان الوجع كل مره بيقي اكبر
بتتصدم اكتر بمنتهي السذاجه
والعامل المشترك العامل الغبي الوحيد المشترك
الخذلان
واملك الكبير في كل مره ان دي تكون المره الاخيره
وان نفس الحدوته ماتتعدش تاني
كل الاحاسيس مهترئه و متجربه
حتي الاحساس ده..
انا مش ناقمه ولا ساخطه
انا بس زهقت
عيب اوي لما يبقي كل اللي اتمناه ان الخذلان يبقي بشكل مختلف
الم مختلف
او نهاية مأساوية جديده للحدوته
ايه الخيبه دي ..

للحد اللي معرفوش اللي بيكتبلي كومنتات كتيره طويله
شكرا ..انا ممتنه :)

 أنا لم اشرب القهوة, ولا أكلت الشيكولاتة, ولا استمعت الى فيروز، ولم أقرأ جريدة الاخبار, ولم أرتدي اللون الاحمر ...لقد ابتعدت عن كل تلك التفاصيل حتى لا تحتل أنت الهواء الذي اتنفسه، ومع ذلك تحتله رغم كل شئ! انا ابتعد عن كل ما تحب، ابتعد عن كل ما أحببتُ انا كذلك! ولكني فشلت! اليوم يبدو طويلاً.. طويلاً جداً... لا ينتهي... وكل سبل العلاج قد استنفذت، وكذلك سبل استجداء الإشارات الكونية استنفذت ايضاً!


هاجر -Epitaph

بشتقلك لا بقدر شوفك ولا بقدر أحكيك..

الملخص "الوجع اللي مش بيروح
والغضب اللي مليني وبيدلدق من عيوني
مش عايزة و مش عارفه اكرهك
فباكل في نفسي.."

الحزن فترة عشان تعرف تتصالح فيها مع نفسك ..وتعرف تسامح فيها الناس اللي غلطوا في حقك
فترة تخرج فيها كل الشحنات السلبية عشان تعرف تستقبل وتخزن تاني
فترة مسمحلك فيها تسيب نفسك تضعف..وتبطل تقاوم اي حاجه وكل حاجه..تعيط عياط عمره مابيجي عشان تطهر بالدموع روحك وتمسح بيها بصمات الناس اللي غرزت صوابعها فيك ومشيوا ..
ومكان البصمات اللي بيلسع كانها حروق من الدرجة التالته بتحاول تطفي وجعها دموعك..
حاول تمسح البصمات و تطهر الجروح اللي اكيد هتسيب اثار وعلامات علي معارك اتهزمت فيها شر هزيمه عشان سلمت رقبتك واطمنت عشان سكت الصوت اللي كان ديما بيحذرك وقررت تسيب نفسك ..
وتحاول تسامح نفسك صح عشان تعرف تشوفك صح وتصلح صورتك جواك ..
الحزن ده مرحله ..مرحلة عدم توازن ..


انا حزينة ..

عمرك جربت تبعت لنفسك جواب في البريد ؟
 جربت قبل ماتنام تفضل تحكي مع ربنا لا مش تدعي تحكي كتير علي حاجات هو اصلا عرفها؟
جربت تحب حاجات من غير متحاول تمتلكها ؟
جربت تفتح الفيفوريت عند صحابك الافتراضين علي التويتر وتقرا الكلام اللي نفسهم يقوله واللي حاسين به والكلام اللي عجبهم؟
جربت ماتغضبش من الوحده وتعرف تستمتع بيها ؟
جربت لما تتخنق تشغل اغاني وتطفي النور وتفضل ترقص كتير وانت بتعيط في الضلمه؟
جربت تقرا لحد اجزاء من كتاب عجبك عشان يفتكر الكلام بصوتك لما يقراه تاني؟
جربت ترسم لكل حد بتحبه رسمه صغيرة و كلمتين علي ضهرها مع التاريخ ؟
جربت تسمع صوتك الجواني اللي عمره مابيكدب عليك بس انت طول الوقت بتحاول تغلوش عليه ؟
جربت تنام و الشباك مفتوح عشان اول شعاع شمس يصحيك ؟
جربت تقول للناس تصبحوا و تمسوا علي خير طيب جربت تقول لنفسك وتتمنالك يوم جميل ؟
جربت تبطل تهرب و تواجه ؟
جربت تركز مع الالوان وتشوف تاثيرها علي حياتك ؟
جربت تعمل فشار وتنسي تغطي الحله فيفضل الفشار يطير في كل حته في المطبخ ؟
جربت تحرر روحك من الغضب و الكرهه عشان تبقي شفافه ؟
جربت تركز و تهتم بكلام مايهمكش بس الشخص اللي بيحكيه يهمك ؟
جربت تخلط الالوان وترسم لوحه بتعبر عنك بس وتحلل انت رسمت ايه ؟
جربت تغزل لحد انت بتحبه كوفيا تريكو عشان تديله احساس الحضن في الليالي البرد ؟
جربت تسامح بسهوله و بسرعه مهما حصل عشان تحافظ علي روحك شفافه ؟
جربت تحب حد لدرجة انك تسمع موسيقي لما تبص في عينه و تشوفه وهو جاي حوليه نجوم صغيره بتلمع وفراشات؟
جربت تحاول تركز في الاشارات الكونيه و العلامات سماوية و تحاول تفك شفرتها وتؤمن بيها ؟
جربت تسمع صورة مريم وتتخيل نفسك جمبها بتحاول تخفف عنها وتطبطب علي كتفها ؟
جربت تعمل سيرش علي اي حاجه غريبه تيجي في دماغك وتقرا عنها وتفهمها ؟
جربت تعمل صندوق تناتيف ذكريات لكل حد مميز في حياتك تحط فيه صوره او ورقه مكتوب عيها اغنية ,تذكرة سينما ,رسمه, ورقة مصاصه ؟
جربت لما تنسي تقلب الكيبورد من عربي لانجلش او العكس تقرا الكلام الغريب اللي اتكتب ؟
جربت وقت الفجر تفتح الشباك وتبص فوق و تحس صوت الاذان جاي من السما ؟

كل حاجه غلط لازم اعترف
وانا مش قادره احرب ولا عارفه فعلا استسلم
لازم ابطل اكذب عليا
انا مش كويسه و مش قوية زي مابقول
لازم يبقي عندي الشجاعه اللي اصلا مش عندي
عشان اعترف اني اتكسرت..
واصدق ده
وببساطه ابطل ادور للناس علي اعذار
ولنفسي علي غلطات
اعترف اني اتهزمت شر هزيمه
واني كنت بحارب لوحدي
واعرف داي ضهري لارض المعركه
و ببساطه زي ما انت عملت ..امشي
بس انا مش عندي الشجاعه..
ولا عندي طاقة
كل طوحي ان اليوم يعدي
وكل امنياتي في اليوم اني ماقومش من السرير
وافضل قاعده فيه
رغم اني مش عارفه انام ولا اغني ولا عايزة افكر ولا افتكر
مش عارفه ادعي ولا اتكلم مع ربنا ولا حتي معايا
بسرح
ومبفكرش غير في حاجه واحده وهي اني ازاي مافكرش في حاجه
رغم اني لما بحاول مافكرش في حاجه
بلقيني بفكر ازاي ممكن مافكرش ..



لما تتوجع من الحاجه مره و اتنين و عشره
وفي كل مره تتوجع اووي..كأنها اول مره
وفي كل مره تستغرب ليه مش بتاخد علي الوجع
نفس الموقف ..وشوش بتتغير
نفس الوجع..وانا مش عرفه اعتداده
بتوجع..بتكسر..بتفتفت..
اتجمع..التأم..اتعلم
وهكذا..

كل مره بعرف غلطه
كل مره بتفاده الغلطه
بس بتطلع غلطه جديده

كل مره بلقيني في الاخر واقفه بحارب وحدي
عمري مابفقد الامل في الناس
بس الناس بتبطل تؤمن بيا

اكبر الخيانات مش النسيان
لا
اكبر الخيانات الخذلان..


"وعلى عكس قانون الزمن والنسيان..
الألم زاد مقلش جوايا
زاد أكتر من امبارح وأول وبداية الاسبوع"*

الوجع اللي مش راضي يروح
 النفس اللي مش بعرف اخده
النوم اللي مش بيجي
الشغل اللي بيبوظ
صوتي اللي بيترعش
ضحكتي اللي مش بتضحك
وشي الاصفر وعيوني الدبلانه
انا تعبت ..

عن بداية اليوم اللي بحاول ابتديه صح وبفشل كل يوم
عن التعب من اي حاجه وكل حاجه ومن غير ماعمل حاجه تعبانه
عن نهاية اليوم  والنوم اللي عمره عمره مابيجي بسهوله
عن الكوابيس والاحلام المرهقه و التفاصيل المربكه
عن عدم الرغبه في البوح ولا القدره عليه
عن الغباء البشري و الناس اللي بتقفلني
عن الدموع اللي مابتنزلش ولا بتطلع..بتوجع

عن انعدام الرغبة في المقاومه ..
و الاستسلام ببساطه و بالتصوير البطيئ للاكتئاب ..!

"يارب ماتخليش الالم يعدي عليا متخليش الوجع يخدني فيعدي الدرس يفوت كده قدام عيني 
يارب خليني من قلب الوجع اتولد من جديد "


العنوان من اغنيه  تدور وترجع لدينا الوديدي
*رضوي طارق

"كتبت النهارده "ادي ضهرك للدنيا" ..لقيتك بتقولي بسخرة "هتلعب معاكي صلح
اللي انت ماتعرفوش ان انا قصدتك انت
انت دنيتي اللي انا هديها ضهري


يعني انت أولهم ؟!؟

ولا انت أول هم ؟؟
ولا انت أول سهم 
اتسنلى .. واتسم
لو تكشف ضهرى ..
تلقى السهام علامات..
الجخ




الأنانية المقنعة إنك تاخد قرار شايف فيه مصلحتك بس،،

و تتظاهر إنك عملت كده عشان ترضي الطرف الآخر !!


انا اللى غاوى من زمان أعشق حاجات بتضيع

وأرجع اعاتب نفسى لو ضاعت !

محمد ابراهيم

"انت عارفة انا لما باحب بأدي قد اية, وبتبقي روحي واسعة ازاي ! بطلي تقوليلي سامحي. لو مت مش هسامحه وهتفضل روحي تعذبة لحد مايموت..هابقي ساحرة بجد.هاحرقة.هابعت وراه غضبي يطارده في كل مكان ويصحية من نومه.."

من رواية "ن"

ولكني اختلف عنك يا سارة لقد سامحته بمنتهي البساطة رغم كل الجراح التي تسبب بها
 ولكن الغضب ياكل من روحي ولا استطيع ايقافه ..

“على شفا جرحٍ مفتوح ..!

سيدي ..
في كل ليلة كنت أسهر لك فيها ،
و أظن أنك على الطرف المقابل 
من المدينة ، تسهر ليلي ..
كنت ساذجةً جداً !

في كل مرة كنت أجلس فيها للصلاة 
أرفع يديي للسماء مع كل ركعة 
وأهمس في كل سجودٍ في أذن الأرض باسمك
كنت أظن أنك في ليلة مشابهةٍ تفعل ذلك لأجلي !
كنت بريئةً جداً..

في كل مرة اسمع أُغنيتنا الأثيرة ،
وأظن أنك ذات صدفة قد تسمعها ،
واثقةً جداً أنها ستُذكركُ بي ..
كُنت عاطفيةً جداً ..!

في كُل جلسةٍ يُذكر فيها الحُب ،
والشوق للحبيب ،
والإخلاص والثقة ..
ترتسم ملامحك في فنجان قهوتي ،
تبتسم لي بُحبٍ و خجل ..
كُنت واهمةً جداً 

في كل مرةٍ يهاجمني المرض فيها ،
وأقضي الأيام في السرير ،
مُتمنيةً أن تكون لى جانبي ،
هاذيةً باسمكَ بين كُل دقةٍ ودقة !
مُؤمنةً أنني سأكون ملاكك الحارس ،
حين تَمرض ، 
وجليستك الأولى والأخيرة ..
كُنت بعيدةً عن الواقع جداً ..!

في كُل مرة ،
أرى فتاةً تبكي حبيباً هجرها ،
وكسراً لها قَلباً ..
وحطم لَها ذِكرى ..
أهمس في قلبي ،
أن لا شيء مِثلك .
ولا حُب كَحبك ،
ولا إخلاص كإخلاصك ،
ولا شيء يَعدل ثقتي ،
بقلبك الذي لا يَجرح ،
و روحك التي لا تَهطل إلا بالخير ،
كُنت غبيةً جداً !

في كُل مرة ،
كُنت أرى فيها عروسين ،
يرقصان فرحاً بلقاءٍ كَتبه الله لَهما ،
مُتخيلةً فرحتك بي في فستاني الاحمر ،
و عظيم شُكرك لله الذي جعلني نصيبك ،
كُنت امرأةً حالمةً جداً !

في كُل مرة أستعيد ذكرياتنا ،
وحدةً تلو الأُخرى ،
حُباً تلو الآخر ،
وابتسامةً تلو الأخرى ،
لأَصطدم بحاجز خذلانك ،
و بجدار وهمي بِك ،
وأذكر أنني كُنت أعيش هذا الحُب وحدي ،
اشتاقك وحدي ،
أذكرك وحدي ،
أكتبك وحدي ،
وأبكيك حتى الآن وحدي !
تصغر الدنيا في عين قلبي ،
حتى تصبح بحجم خُرم إبرة !” 


إذا هجرتَ فمَن لي؟؟
إِذا هَجَرتَ فَمَن لي؟؟ .. وَمَن يُجَمِّلُ كُلّي

وَمَن لِروحي وَراحي .. يا أَكثَري وَأَقَلّي

أَحَبَّكَ البَعضُ مِنّي .. وَقَد ذَهَبتَ بِكُلّي

ياكُلَّ كُلّي فَكُن لي .. إِن لَم تَكُن لي فَمَن لي؟


 اذا هجرت فمن لي - جاهدة وهبة


تحاول ان تجعل احداهن تتألم حقا..
تحرق قلبها فتعجز عن النطق بالمعني الحرفي للكلمة
اخبرها انك ستستبدلها باخري ..
تأكد انها لن تتمني لك سوي واحده اروع منها
لكنك لن تنالها ثانيه..للابد

رضوي طارق