انهارده اول مره احس اني غريبه فعلا زي ما صحابي ديما بيقولو عليا
انهارده حسيت ان احنا بينا مجرات احنا صحاب بس فعلا بينا مجرات
افتكرت انا ليه كنت بحوش كله كله جوايا و اشيل حملي وحدي
عرفت ليه كنت بخزن زعلي وحزني جوايا  ويوم ما بنفجر بنفجر لجوه معايا وبس
عشان النظرية كانت ديما بتقول "حزنك تقسمة مع نفسك وفرحك تقسمه مع حد بيحيبك كفاية لانه يفرح اكتر منك"
نظرياتي دي مش عبث زي ما قولتلك ..نظرياتي دي انا ..
عارف بقالي حوالي شهر بحاول افتكر انا كنت عمله ازاي قبلك ..قبل الجامعه..قبل الثورة
انا مش عارفه ..مش فاكره
بدور في كتاباتي ..رسوماتي..صوري
انا مش لقياني
انا دلوقتي بقيت نسخه مني بس ابيض واسود ومش عارفه ارجع تاني بالالوان
خايفه خوف مرضي من اني ابطل اثق في الناس اللي بحبهم
ابطل ادي اوي لما احب عشان خايفه ان حد يخذلني
خايفه ابطل احاول ارجع انا اللي كنتها ومابقتهاش
مع كل صدمه بتصدمها بتعلم بكبر بس عارف في المقابل بضيع مني اكتر
ايماني بالحاجات بالناس بيقل ايماني بنفسي بالحب بالجمال
تقديسي للاشياء بيخف
بقيت حاسه ان الناس لما بتكبر بيكبر الخوف معاها
وان الكبار لا مش حريصين لا دول خوافين وجبنا اوي 

انا مش عايزة ده
انا عايزة افضل الصورة اللي انا رسمتهالي وكنتها
واحاول مهما حصل امسح بصمات الناس من علي اللوحه
انا مش مكتئبه ولا كئيبة
انا بس محتاجه ابقي لوحدي
محتاجه مساحه ووقت
عشان ماينفعش اسيب نفسي ابقي وسط الناس وانا لوحدي

ماحدش متقبل ده ماحدش سايبني
وفي نفس الوقت ماحدش معايا
ولا منكو هنا ولا مش هنا 

من امتي كنت بعرف احزن وسط الناس
مابردش علي الموبيل ومابفتحش النت غير عشان اكتب هنا
هنا اخر مكان امن ليا

مابنزلش غير عشان التسليمات
غير كده مابطلعش من اوضتي
انا محتاجاني جدا ولازم اقف جمبي بس كده
وللاسف مضظره ابطل احاول اهتم بكل الناس طول الوقت
مضظره اخد باللي مني
واطبطب عليا كتير عشان ارجع اعرف اطبطب علي الناس تاني ..

العنوان يعني علي غرار اه يابراح عمال بيضيق