عارف لما تحس انك مش موجود ..
مع الناس ومع نفسك ..انت مش موجود
انت مش مهم ..وخيار تاني..
انت مش موجود وماحدش هيدور عليك
انت مش عايز اي حد يدور
بتعيش ايام اكتئابك الابيض
بدون ندم او لوم
غرقان جواك ..مش عايز تطلع..
عارف لما تحس ان محدش شايفك
واخد باله منك..
لما تبطل تحس انك في امان..
عارف لما تحس انك بتدبل
بتتبخر ..تتفتفت
كرمشت في نفسك عجزت
انت مع نفسك
ماحدش معاك..انت مش مع حد..
عارف لما حد يغلط فيك
وبعدين يستخسر فيك انك تاخد وقتك
في الصدمه و الزعل
عارف طيب لما حتي الدنيا تستخسر تديك وقتك
فتزحملك ايامك بالتسليمات والتقيمات
تبقي مضطر تفضل مطبق تشتغل
تنزل بدري للعالم القذر
تتعامل مع غباء البشر اللا نهائي
زحمه وضحكات صفرا
ومجاملات سخيفه ودوشة
وانت كل اللي طالبه ان الناس تسيبك في حالك
ماتطلعش بره مساحة المتر في متر اللي انت قاعد فيها
كل اللي انت محتاجه انك تفضل معاك
عمتا هي امنيات تافهه غير قابله للتحقيق حاليا..
عارف لما حد بتحبه اوي
يئذيك اوي
ومن كتر مانت بتحبه
مش عارف تحكي اللي عمله لاي بني ادم في الدنيا
واذ كانك لما تحكي هتتصدم فيه اكتر
مع انك عارف
بتقول للناس اعذار واهيه
ولما تفكر في اسباب اللي حصل فعلا
تلاقيك بمنتهي الهبل والعفوية بتقول لنفسك الاعذار الواهيه دي
وتبقي مش عارف تعمل ايه
مش عارف تصدق
وفي نفس الوقت نفسك مش حمل انها تتصدم كل شوية بحقايق مزريه انت عارفها اصلا..
عارف كده لما تكتشف انك عمرك ما اديت ضهرك لحد
ابدا..
ولا مره !
عمرك ما سيبت حد ومشيت مهما كان وحش
ديما كنت بتختار تفضل
مهما كان ..مهما جيت علي نفسك
مهما كانت العواقب والتنازلات
وانك تسامح مهما حصل
بتسامح وبتنسي بمنهي السهوله
ورغم كده الناس ديما تخذلك
محدش ابدا هيصدقك لما تقول انك نسيت كل الاسائات
ومستعد للضربه الجاية بمنهي الشجاعه و الثبات والرضا
محدش هيصدقك لما تقول انك مش زعلان منهم
عشان انت بتحبهم
والحب والزعل لا يجتمعان
 محدش ابدا هيصدق نظرياتك التفهه اللي انت بتؤمن بها
وبتقدسها في علاقاتك الانسانية السطحيه الغبية
او يمكن بيصدقوا بس بيتكسفوا من غلطهم
فبيمشوا
مع انك مستعد تستحمل وتحاول وتحارب وتسامح اوي مهما حصل
تسامح في اي حاجه وكل حاجه
معاده ان حد يمشي
حد يديك ضهره
انت مش هتزعل منه لا خالص
لكن انت مش هتسامح نفسك
هتفضل تدورلهم علي مبرارت انت عارف انها فشنك
وتدور لنفسك علي غلطات
طيب عارف لما تكتشف ان من اكبر واعظم الغلطات دي
انك اتسهلت اوي وكان مبررك الحب
غلطتك انك كنت بتحاول تسيبهم علي راحتهم
متلزمش حد بحاجه ولا حتي بك
سيبتهم هما يحطو القواعد علي امل انهم يمشوا عليها
غلطتك ببساطه انك كنت بتحاول محاولات مستميته عشان توصل في علاقاتك للمثاليه
رغم ان اللي قدامك مش عايز ده
هو راضي بالعادي
هو عايز اقل من العادي
عارف لما مليون حد يقولك كل شوية ماحدش فاهمك قدي
وولا حد فاهمك ابدا
انت بس بتديهم اللي هما عايزينه
وبتسبهم يفهموا انهم فاهمين
عارف لما يبقي ولا حد ولا مره قالك انا حاسك
مع ان ده اولي يعني ..
طيب عارف المأساه الكبري
لما تحس انك بتعيد
كل شئ معاد مكرر
عارف ايه اللي حصل واللي هيحصل
لا بس لسه برضو بتتفاجئ بتتخض لما يحصل
نفس الحدوته نفس النهاية
نفس محاولاتك المستميته الفشله
الفرق انك بتكبر
الفرق في الاسامي والوشوش
الفرق ان الوجع كل مره بيقي اكبر
بتتصدم اكتر بمنتهي السذاجه
والعامل المشترك العامل الغبي الوحيد المشترك
الخذلان
واملك الكبير في كل مره ان دي تكون المره الاخيره
وان نفس الحدوته ماتتعدش تاني
كل الاحاسيس مهترئه و متجربه
حتي الاحساس ده..
انا مش ناقمه ولا ساخطه
انا بس زهقت
عيب اوي لما يبقي كل اللي اتمناه ان الخذلان يبقي بشكل مختلف
الم مختلف
او نهاية مأساوية جديده للحدوته
ايه الخيبه دي ..

للحد اللي معرفوش اللي بيكتبلي كومنتات كتيره طويله
شكرا ..انا ممتنه :)