وكان السؤال :"بعد ما تجيب اخرك في الحب و الاشتياق وعمل المستحيل بعد ماتجيب اخرك في المحايله و الطبطبه والشغف والحنان وبعد ماتفضل تحوش الزعل جواك عشان ماتبوظش اللحظات الجميله وبعد لما كل كده مايجبش همه ..
ناوي تسحل نفسك في ايه تاني دلوقتي؟؟"

والاجابه كانت ببساطه الشغل طبعا
مش انت عايز تبقي حد كبير ..خلاص قلد الكبار
وطلع كل غضبك ووجعك وحزنك وكسر خاطرك وهمك والخذلان وخيبه الامل ونوبات الفزع والاشتياق في الشغل
دي طاقة كبيرة اوي وجباره بس طاقة سلبيه بس ده مايقللش من كونها طاقه كفيله توقفك علي رجلك الكام يوم دول زي ماسندتك بقاللك شهرين ..

"وهو الفن ايه غير الوجع اللي جوانا "*

عرفت اوجه الوجع واسيبته ينفجر الوان ع اللوحات الوان مش خايفه عشان هي خسرت كل حاجه..بس باهته
المشكله تكمن في ان بعد ما التقيمات والتسليمات والظيطه دي لما خلصت وبعد الامتحانات لما تخلص هي كمان هعمل ايه ؟

انا معيشه نفسي في سرك و موته نفسي مذاكره وشغل و رغم كل ده انت مابتغبش عن باللي ماببطلش تفكير فيك ورسم قلوب علي حافه الكتب  مش مهم مكسوره ولا لا المهم اني برسم قلوب ..
ملامحك اللي بتخيم علي لوحاتي بدون قصد ..

انا مش عايزة اخد الاجازة ..ماينفعش ماينفعش خالص اخد الاجازة دلوقتي..
انا بعمل كل ده عشان انا لازم اعمله لازم اذاكر و اشتغل و امتحن اجباري انا لو بمزاجي هطفي النورو انام في السرير طول اليوم اسمع اغاني كئيبه و اتنح في السقف وعيوني تعيط لوحدها اقفل موبايلي واختفي في اوضتي واسيب كل الحاجات اللي بتتزحلق تقع من ايدي واستسلم خالص واقدي الايام كلها كده..
عشان رغم كل الخطط والخطط البديله والخطط البديله بتاعت الخطط البديله اللي انا عملاها للاجازة والكم الفظيع من الحاجات اللي عايزه اعملها
الا اني لسه معنديش طاقه اواجه الحياه
واللي مايقدرش يواجه الحياه ..مصيره يعيش بقيت عمره وسط الدباديب
والدباديب بطلت تحضني لما افضل احشر نفسي وسطهم عشان انا الفروض اني بقيت حد كبير..حد انا في الحقيقة لسه مابقتوش

مش عايزة شهر سته يجي ..
مش عايزة حد يموت..مش عايزة عيد ميلادي يجي..ولو جه مش عايزة حد يموت فيه
كفاية ذكري اللي ماتوا في اليوم ده ..
كل سنه بقول ده اسوء عيد ميلاد مر عليا..وكل مره الدنيا بتثبتلي ان في اسوء من كده..
الليست اللي كان مكتوب فيها حاجات عايزة اعملها قبل ال20 قطعتها حتت صغيره صغيره و رمتها في الزباله ..
عمتا اعتقد انه هيبقي يوم مناسب جدا للاكتئاب وللموت في السرير وعمل الولا اي حاجه..

"يارب يارب خليني اعرف اطلع كل حزني وغضبي وزعلي والكلام المتخزن جوايا في شغلي..يارب عشان اعرف اخزن تاني"

و آه عارفه الدُنيا مابتقفش علي حد، بس الضحكة ممكن تقف عند حد...

و اه الحياة مابقتش ملونه ..ولا حتي لون غامق هي كده مابقتش ملونه ...بقت عادي..وكشفتلنا باستهتار عن كل حيلها في السحر اللي عشناه فبقي مصطنع رغم اننا صدقناها وانبهارنا بس حتي لو في لحظات سحرية تانيه جايه مش هننغمس فيها مش هننبهر عشان احنا خلاص فهمنا اللعبه..

وانا مش زعلانه من كوني زعلانه انا زعلانه من حاجات تانيه كتير كانت السبب الاساسي في اني ابقي زعلانه
وماتزعلش عليا عشان انت مش بس سبب كل الزعل ده لا ده انت كمان سيبت الزعل يكبر وده زود الزعل وزعلني زعل كمان علي زعلي..و دي بجد حاجه تزعل بس انا بردو مش زعلانه من كوني زعلانه ..انا عادي
*سحر الموجي