هل لا زلت تريدُ أن تعرف ماذا أريدُ كهديةً؟!
أُريدُ ذاكرةً جديدةً تتماشى مع مشاعرك نحوي
أريدُها بيضاء، ورجاءً... لا تلوثها

جهاد نجيب