-هند بصي في عيني ..قوللي كل اللي جواكي ..طلعي كل الكلام المتخزن عشان ..عشان 
-عشان ما يكمكمش
- ايواا عشان  ما يكمكمش ..
و فيبصلي في عيوني كتير
فحس انه بيخترقني ..بيخترق افكاري
فابتسم بتوتر و ابعد وشي
ما بترضاش تسيب عنيا تهرب من عنيك ابدا
-ها انا مستني
احاول اقنعك اني حكتلك ملخص الكام شهر اللي فاته
من ساعه ما اخدت الاجازة و انا هاريه نفسي شغل
وكل ما اخلص حاجه افتح علي نفسي فاتحه جديده..
 لوح الزيت العملاقه اللي ببتدي فيها ..وغلاف المجله اللي بصممه..
و البازل الكاب كيك اللي جبته و اشكال الساعات اللي بصممها..
و وريتلك صور الحاجات اللي خلصت ..
بس من بعد ما يحيي مشي و انا مابقمش من السرير مش عايزة اكلم حد اكتر من الاول
بعيط طول الوقت جامد ومن غير ما اعوز اعيط الدموع بتقع من عيوني سخنه و كتير
كل لما اجي انام بصحي مخضوضه جامد
فامش بنام ومش باكل ومش بكلم حد
بزعق لاي حد بيحاول يخترق المساحه بتاعتي واي حد بيحاول يطمن عليا ..
و اتنهدت و سكت..
-قاللي انا عارف كل ده انا عايز الكلام المستخبي
هند انا شايف في عنيكي اسئله كتير
-اسئله ؟! شايف ايه قولي
-ما تهربيش انا اللي بسال
ابتسم بوجع -عارف لما يبقي في دوشة كتير اوي في حياتك و فجاه كل حاجه تسكت ..فتحس قد ايه انت لوحدك
انا كنت بتكلم عليه
بس هو افتكر اني بتكلم علي دوشة الامتحانات والتسليمات و كده
سكت و سيبته يفهمني غلط
-حولت اوصلك كتير ..كلمتك كذا مره
-ماكنتش برد علي حد اي حد
وكملت في سري ماكنتش برد علي حد غيرك لحد ما لقيتك اخترت كان لازم احترم اختيارك وابعد واوفر عليك مقدمات سخيفه و احساس بالذمب نحيتي اوفر عليك كتير  احترمها حتي لو هي في نظري ما تستهلش ده نهائي..
-عارفه عمري ما كنت هكلمك اطلب منك اني اشوفك تاني
-ليه عشان مردتش عليك ؟
قاللي وهو باصص في عيني جامد -ايه ده لا طبعا هند انا محرج منك مليش وش
قطعته و قلتله ببساطه وبحب انا مش زعلانه منك
و كملت في سري اصل ما ينفعش حد يزعل من حد بيحبه ..عارف اصل الحب والزعل بيتعارضوا ..انا بس موجوعه من اللي حصل
حاست ان مسامحتي له ببساطه محسساه بالذنب اكتر ومخلياه يصر ع البعد اكتر
-بصلي كانه بيطبطب عليا بعنيه ..-لازم تخرجي اللي جواكي
ابتسم بوجع و طيف دموع بيخيم علي عنيا -انا نسيت ..انا نسيت ازاي الواحد كان بيفضفض
و اكمل في سري اني ديما بحكيله وبفضل اتكلم معاه طول الوقت طول اليوم وبالذات قبل ما انام ..انا بس نسيت ازاي الواحد بيفضفض بصوت عالي..
يقطع قطعه تانية صغيرة من الكاب كيك و ياكلهالي
اقوله اني مش جعانه
يرد وهو يعني الكاب كيك ده يعتبر اكل
كنت حاسه بدفا لاففنا احنا الاتنين بس دونا عن كل الناس اللي في المكان
و سرحنا في عيون بعض زي زمان مخلينا مانسمعش ولا نحس باي حد حولينا
عارفه انه كان عايز يتكلم في اللي حصل وانا كمان بس معنديش اي طاقة
كنت كل شوية بغير الموضوع ..بس كنا بنلف ونرجع تاني لنفس النقطه
اتكلمت معاك كتير و سالتك علي حاجات كتير ولومتك وعاتبتك وحاكتلك وفضفضتلك وانا باصه في عنيك
عارفه انت كنت شايف ايه وعارفه انك بتعرف تقرا عنيا اكتر ما تفهم كلامي 
وعارفه ان وصلك كتير من ثرثرت عنيا وانك بس كان نفسك احكيلك علشان تتاكد..
اعترف اني اتحسنت بعد لما شفتك شوية..بس كان نفسي تعمل زي ما قولت عشان ماحسش اني ندمانه اني شوفتك بس انت معاملتش ومعتذرتش ..وانا ماندمتش !!
فكرت ابعتلك اسألك علي حاجات محيراني و حاجات مش فهماها ..بس خفت بدون سبب قولت استني للصبح ..والصبح استخسرت فيك السؤال ..لاني وببساطه لسه بلومك علي غلطات غبيه بسببها احنا بعاد عن بعض دلوقتي..
كان نفسي احكيلك عن يحيي اكتر و قد ايه هو شخص جميل..وقد ايه انا اتوجعت لما مشي فجأه..
بس حسيت معرفش ليه كأن يحيي ده سر وانا عايزة احتفظ به لنفسي ..فسكت
رجعت باسأله اكتر وكلام اكتر متخزن وزن اكتر بيني وبين نفسي عشان نفسي اشوفك تاني اشوفك وقت اطول..
و السؤال الاكتر اللي بيلح عليا دلوقتي
هو الواحد ما ينفعش يبقي مرتاح و مبسوط في نفس الوقت ؟
هو فعلا ما ينفعش الاتنين مع بعض..؟

يا رب ابعتلي حد يعرف يطبطب عليا و الطبطبه توصل قلبي ..
او يارب طبطب انت عليا طبطبه توصل لاعماق قلبي
يارب خليك حنين عليا وعلي يحيي
يارب خليه مبسوط ومرتاح عندك يارب..الاتنين يارب
عن يوم 9-7 و رساله الاستغاثة و مابعدها..

اليوم كله يتلخص في "i look at you and..and i'm home "

مش كل الوجع علاجه الكتابه يارضوي
في وجع بيهبد الواحد جامد اووي بيخليه حتي عاجز مش بس عن الكلام لا ده حتي الكتابه كمان!..