بعينين نصف مغمضتان اكتب لك
لم يكن من الضروري ان تختبر صحت كلامي وانني حقا لا استطيع النوم دون صوتك ،ليس اليوم ينتظرني يوم مرهق جديد ،،اتقلب في فراشي احاول النوم اتخيلك و احاول الكلام معك لعلي انام اعد النجوم اللامعه و الفراشات في سقف غرفتي لا فائدة..
الكتابه مع محاولات النوم مرهقه ,الامساك باطراف الجمل قبل ان تضيع مرهق
اذن الفجر لعلك الان تقوم لتصلي وتستقبل يومك الجديد  وانا مازلت عالقه في امبارحه 
اشتاق اليك ،، في بعض الاحيان انسي انك هنا معي ،في صباح كل يوم افتح الرسائل و الصور بحثا عن الدليل المدي علي وجودك، و وجود رساله صباحية منك يساعد كثير،، عندما اشتاق اليك بشدة ابكي و يختلط علي الامر هل انت معي حقا لكنك مشغول ام انك لست هنا 
تنتابني نوبات فزع كثير شديدة اريدك ان تطمئنني ولكن المشكله انني اصاب بالهلع ان حاولت ولكنك في الاغلب لن تحاول, اخاف ان اطمئن فتغافلني و تضيع من يديا 
اخاف ان اغضبك ،اخاف ان اغضب الله ف يعاقبني بحرماني منك وانا لا اقوي عليه
اشعر بخنوع مؤلم لا استطيع المقاومه لا اعرف كيف اقول لا وهذا يزيد هلعي
اتذكر كلماتك الاخيرة ف وداعنا الاخير اللذي قارب ان يكمل عاما اتذكرها جيدا ولا اعرف هل هو الغضب ام الحقيقة
اقول لك ماتود سماعه ليس ما اود ان اقوله اريد رضاك ف اغضبني استجدي رضاك فاسخط علي
ابكي كل مساء وانا اهاتفك في صمت و هدوء مجرد دموع تنساب مجرد ماء و ملح لا تعطي للامر اهمية 
لا تقلق انا سوف ارممني انت فقط احبني بجنون
اريد اهتماما مضاعفا لكي اصدق لكي استعيد ايماني بي و بالحب 
اشعر بالبؤس كثيرا لانني لا استطيع ادراك وجودك معي من جديد اكذب نفسي احيانا و احيانا اكذبك 
اشعر بالتعب و بحب كثير مقيد اخاف ان اقدمه كله لك فلا يبقي لي بعدك شئ فاشعر بالعقم و اليتم
الثقة ..كيف لحب ان ينمو دون ثقة وانا لا املك اي منها ,لا اثق انني ساستيقظ و اجدك لا اثق انك ستظل تحبني للعام القادم, للشهر القدم ,لاخر السبوع ,لغدا ،قوللي ماذا افعل اريدك ان تطمئنني ولا اريد ان اطمئن ف افقد نفسي فيك من جديد و افقدك ثانية فاضيع معك للابد 
حبك ممتع /مرهق الي ابعد الحدود
تتحدث عن مستقبل كل منا علي حدا فاضحك من نفسي فانا كنت ساتحدث عن مستقبلنا معا
احبك لحد بعيد لا اعلمه ولا ادركه حتي ان اردت ذلك احبك بعمق حد الوجع
اخاف ان اتحدث معك كما اكتب اخاف ان تشعر بالذنب تشعر انك لا تستحقني ف اخسرك من جديد افضل ان اكتم داخلي وان اعاني بمفردي 
اغار بشده اغار بقدر المحبه ولكني ارود غيرتي فكيف احبك مادمت لا اعطيك حريتك وكيف تحبني دون ان تلزم نفسك بحبك لي 
ولكن معها لا اشعر بالغيرة اشعر بالوجع بوخذ في قلبي وتنميل في رأسي اشعر بقشعريرة تسري ف جسدي ويظهر امامي المشهد كاملا متكاملأ اجلس بجانبك ابكي بشدة تجلس بمنتهي الهدوء تمسك بورقة و قلم وتعد لي الاسباب الكثيرة التي تجعل من علاقتنا مستحيلة وانا لا اسمعك لا اسمعك جيدا ولا انظر في عينيك ويألمني انك لم تتمسك بي لم تشعرني حتي ان ما كان حقيقيا , تخبرني ان لديك موعد تلم اشيائك و توصلني للبيت ..في سريري ابكي لانني لا ادرك لم افهم لم استوعب شئ , انام و لكن الفقد يكون اكثر ايلاما عند الاستيقاظ من النوم عند ادراك ان ما كان لم يكن كابوسا لم تكن تحلم انه حقيقة هكذا تتمثل الصورة امامي
 انا لا اغير منها انا اشعر بالوجع منك 
جنبني الوجع ارجوك فانا لم اعد اتحمله
بي من الخوف مايعادل ثلاثة اضعاف وجعي مع العلم بان الوجع القديم مازال يالم
اعلم اني احملك فوق طاقتك بكلامي ولكني اكاد اموت منه وحدي اريدك مدركا لما امر به لتستطيع ان تضع يدك موضع الجرح  فيطيب 
اعلم انك وحدك قادرا علي تحريري من وجعي كله كما اعلم انك وحدك قادرا علي ايلامي من جديد..
لا اريد منك شيئا سوي ان تحبني بصدق الي ان يفني الحب داخلك  عندها قبلني علي جبيني وقل لي انه حان وقت الرحيل واقلب الصفحة وابدأ قصة جديدة مع بنت جميلة تحبك بكل قلبها تحبك الي ان ترحل وبعدها تموت هي بجرعه زائدة من الحب المخزن في قلبها الصغير..
بنصف عيننان مغمضتان اكتب لك عن اكبر مخاوفي واشرسها احاول النوم/الكتابة الليلة دون صوتك ف اعذرني.
29.3.13