BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS

وازاي تطلب مني افضي  جيوب قلبي واحكي وانا مابقتش ضمنه اتملي تاني بحكاوي جديدة ,انا مش عايزة افضل فاضية حتي لو ده هيضمنلي اني ابقي خفيفة ..

"Hey little boy would you carry me ?? ,,My heart is too heavy for my two feet.."

ادمنت البحث عن الاسباب و سؤال ليه كده يا رب بس إن جود وااي
اللي هو ليه يا رب مش تزمر لكن كمحاولة للوصول للحكمة و الرضا

الهزائم الغير معترف بيها بتسوح عمتا ..
ام كلثوم بتلاحقني في العربية في الشغل في الجامعة و انا بتمشي بستحمي سرحانة لما ادخل السوبر ماركت والاقيها جوه واعتبر كلامها علامة او دلاله علي حاجة ,,الست بتسوحني و حقيقي بحتاس
محتاسه في نفسي حرفيا ,,ومجازا بجري و بصوت و بتلفت يمين و شمال مع تكرار اروح فين ولا اجي منين و بحس ان الست محتاسة في نفسها وهي بتقول اروح لمين واقول يا مين زيي بالضبط..
شئ محزن ان العلاقات الانسانية ماتعرفش تطلع منها بقواعد ثابته يعني اقصد كان هيبقي اسهل
انا حاليا بجسد الارنب اللي في اليس في بلاد العجائب اللي كان بيفضل يجري ويقول عوقت عوقت وخلاص راح مني الوقت
انا راح مني الوقت..
انهاردة قررت ان طظ الف مره في الوجع ,, و اتعلمت اكسر الموزايك حتت صغيرة صغيرة وايدي وجعتني بس انا مش ههتم انا بحب الموزايك حتي لو بيوجع
كانوا عايزين يقللولي المساحة اللي هشتغلها بس انا  فضلت اقنعهم اني كويسه اوي اوي وانا ماكنتش كويسه انا بس زهقت من الوجع ..
وبفكر هل عدم اعترافي بالهزيمة ده هيوفر عليا وجع ؟ معرفش ..ولا ده مؤقتا و كمان 3 شهور هنعترف عادي يعني]'
؟  معرفش..

وجود رضوي بيغنيني عن الكتابة، ولاول مره ابقي مش عارفة اكتب و مش مهتمه اكتب و مبسوطة :)

الناس اللي المفروض يسندوا ضهرنا و نتعكز عليهم رامين نفسهم بكل تقلهم علينا و مؤكد هناخدهم و نقع بكرة الصبح ،،عشان مش المفروض ده اللي يحصل احنا مش قادرين مش مستحملين تكات صوابعنا ع الكيبورد كل حاجة و كل حركة بتوجع ،ضهرنا مش ناشف مش قوي وعندنا مشكله في الاعصاب و الفقرات ماينفعش نشيل حد و بالذات اول مانصحي م النوم الصبح

الوجع فوق الاحتمال الليلة دي مش عارفة اتحرك و المسكنات مش بتعمل حاجة وانا مش قادرة و الناس اللي المفروض اتسند عليها يخدوني من ايدي و يمشوا بيا بيتسندو عليا و غالبا بكرة الصبح هاخدهم و نقع كلنا ،،مش عارفة اشتغل و مش عارفة اتحرك ومش عندي حد اكلمة الساعه تلاته الا تلت اقولة قد ايه انا موجعه ومحتاسه في نفسي وفي شغلي ف قعدة بعيط وبحمد ربنا و نفسي كل حاجة تبقي كويسة يارب يارب ارجوك


كان في مره واحدة حكيم قال :" بكتب عشان اعرف انا بفكر ف ايه "
ف انا بكتب عشان اعرف انا بفكر ف ايه ..

كان في واحد حكيم تاني قال:" تعرف انك جرحت واحدة جامد لو شوفتها بعدها لقيتها عاملة حاجة غريبة في شعرها.."

ولاني كنت بقيس حبك بطول شعري ,,كل ماشعري يطول حبه اعرف ان حبك زاد..
ولان حبك هش ماقدرش يستحمل شعري لما طول اوي ف خرجت الامورعن السيطرة..
ولاني سبتة يطول اكتر بدل ماقصه ف بقت دي الحاجة الغريب..
ولانك ماكنتش بتستحملني وانا مش كويسة, ماكنتش هتستحمل تسرحلي شعري وانا بعيط  كل يوم من التعب
ولان الحب اشبه بالضفيرة ولانك غالبا مابتعرفش تعمل ضفاير زي ما مابتعرفش تحب,
ولان الضفاير زي القهوة ماينفعش تعملها لنفسك, ولانك كنت بتصر نشرب القهوة من ايديا
الحب انتهي.

*حكماء التويتر


"Lately I’ve been thinking about who I want to love, and how I want to love, and why I want to love the way I want to love, and what I need to learn to love that way, and who I need to become to become the kind of love I want to be ... and when I break it all down, when I whittle it into a single breath, it essentially comes out like this: Before I die, I want to be somebody’s favorite hiding place, the place they can put everything they know they need to survive, every secret, every solitude, every nervous prayer, and be absolutely certain I will keep it safe. I will keep it safe."
 —Andrea Gibson ‪#‎TodaysMantra‬


صارَ التعافي أسهلُ كثيرًا من ذي قبل، صارَت الجروحُ تلتئمُ على عجَل، والقلبُ يُعدّلُ دقّاته وينظّمُها بأسرع من أيْ وقتٍ مضى. 

لم أعُد هشّة، فقد نقلتُ هشاشتي وضعف قلبي إلى خيوط تعلُّقي بهم.
إذ صارَ تعلُّقي هشًّا، يتفتتُ ويتناثرُ ثُمَّ يتلاشى إلى العدم مع أوّلِ سقطةٍ لا تُغتفرُ من الطرف الآخر. 
مرّ شهرٌ وبضعةُ أيامٍ لا أذكُرُ عددها، إذ توقّفتُ عن العَدّ منذُ مرور الشَّهْر الأول على السقوط الأخير والرّحيل الأبديّ. 
خُلِقت الطُرُق كي تتلاقى ثُمَّ تتفرّق وتتشتت. وطريقي ألقى بي في طريقه، ثُمَّ شتته.
صِرتُ أكثر قُدرةٍ على تقبُّل الشتات الذي لا سبيلَ لجمعِه.
ولازلتُ قادرةً على بثّ الحكايا إلى الأرواح القارئة، لازلتُ أقوى على الْكَلِم، ومن أوتيَ الْكَلِم لم يُحرَم ولم تخنُقهُ غُصّة.
اليوم أعيدُ حرثَ قلبي العَجِف، استعدادًا لزرعه بورودٍ لا تُشبهُ تلك التي ذبلت.
ويومًا ما يكونُ الحصاد.

by :hadeer abdullsalam


ولنا أحلامنا الصغرى،
كأن نصحو من النوم معافين من الخيبة !
نحن احياء وباقون .. وللحلم بقيةْ..
‫#‏درويش‬ ...


اكتب لكم من ع الكنبة اللي متحركتش من عليها من ساعت ما فتحت عيوني الصبح ,, الصداع قاتل بس انا مش جاية اشتكي انا اكتفيت شكوه اكتفيت حزن و وجع و حبه اتكلم عن لحظات الخفة  ,في الحقيقة بدور عليها في يومي و السعيد اني بلاقي لحظات عظيمة ..
في مرحلة من وجع الصداع اللي اكل من دماغي حته و مع بداية نوبة عياط من الصداع راء كلمتني قالتلي انا معايا دقيقة واحدة بس فاضلة في الرصيد و كلمتك اقولك اني بحبك و تصبحي علي خير فلكم ان تتخيلوا مدي الجمال و ال يالهوي ياني يا ما يعني ,,اتفقت معاها اني هشوفها في حفلة مسرح العرايس اللي هيقدم ام كلثوم ,قولتلها انها مبهجة و انها بتفرحني اوي ..

جدو و تيتا كانوا حلوين اوي ديما بيسفروا و يروحوا حفلات حضروا كتير من حفلات ام كلثوم كتير اوي زي ما بابا بيحكيلي ,كانوا فانسي اوي في نفسهم في الحقيقة ,,جدو ده مثال لفتي احلامي, الحزين اني ماشوفتوش ماحدش فينا شاف جدو ,جدو مات من يجي حاجة و تلاتين سنة ,بس هو هيفضل في نظري اكتر راجل مش اناني عرفته في حياتي ..
طبعا ماينفعش نقارن بين جدو وتيتا وبيننا احنا واحنا رايحين مسرح عرايس لام كلثوم في الاخر يعني ,,بس اهو اللي ربنا قدرنا عليه..
والسر اللي مش بحب اقوله لحد, مش بحب اقوله بصوت عالي عشان بيطلع بيضحك لكن انا واخده الموضوع جد جدا ,لما باجي اتفرج علي حفلات ام كلثوم وده بيحصل كتير جدا بفضل ادور علي جدو و تيتا وسط الجمهور نفسي اشوف فتي احلامي فيديو..
من كام يوم حكيت ل راء اني كنت بحاولت اسجل ريكورد بدل ماكتب نوت ع الموبايل بس الحقيقة الكلام بيطلع غريب اوي لما يتقال بصوت عالي ,,غريب اوي زي السر بتاعي ..

مع انتهاء المرحلة دي من حياتي و اللي استمرت اربع سنين كالعادة بفكر اغير الموبايل ,,بس كل المشكلة ان علي مدار الاربع سنين اللي فاتوا انا كتبت ملايين من النوتس ,,معرفش بس فكرت عشان اتصالح مع نفسي واشوف انا كنت عامله ازاي و وصلت لفين و المفروض اعمل ايه  ,ف قررت اني هنقل كل يوم شوية من النوتس دي من الاقدم للاحدث  في نوت بوك بمواصفات زي بتاعت راء ورق كتير اوي اصفر و من غير سطور زي ما راء بتحب و بدات انهاردة ..

كان يا ما مكان كان في بنت اسمها آية ضحكتها جنان ,شوفتها مره ونص ,النص ده كان اول مره اشوفها هي كانت عرفاني وانا لا حضنتني اوي في الشارع و مشيت بسرعة, وتاني يوم شوفتها مره كامله وكان شئ مبهج جدا في الحقيقة, انهاردة كانت بتكلمني ع الشات دخلت قالتلي ازيك وعامله ايه وايه اكتر حاجة بتفرحك كده من غير مقدمات و سابتني اكتب واكتب و اكتب و تقولي وايه تاني ,,وانا كنت قاعدة جمب اهلي مبتسمة ابتسامة بلهاء  من كتر الكيوتنس ,,ممكن نلخص آية في الصورة اللي هي حطاها ضحكتها لما تشوفها تحس انك سامع صوتها و بلالين تيركواز كتير كتير وكان في ورود في الصورة في مكان ما ,كده ممكن تتخيلوا آية بوضوح :)

 "أعلم أن الليل ليس كما النهار، أن كل الأشياء مختلفة، أن أمور الليل لا يمكن شرحها في النهار، لأنها خلاله تكون قد انجَلَت. أعلم أن الليل يمكنه أن يكون مروّعاً للوحيدين متى ما بدأت وحدتهم.  .."

حزن ضياع اليوم بتاع منتصف الليل,,محاولات النوم البائسة يتاعة الساعة 2,,الشعور بالوحدة الامتناهيه الساعة 3 ,,اللعنة ع الساعة 3 ,,وما يليه من نوبات فزع لحد ما بعد الفجر ..
الاحساس بتاع ان مفيش ناس في الدنيا صاحين غيري ,واني مش عايزة اموت لوحدي
و احساس العيا بتاع انا عايزة حد يحنو عليا و طبطبو عليا و قولولي معلش ,قولولي معلش كتير
و الحوسة المستمرة علي مدرا اليوم بتاعت انا مستقبلي بيضيع ومش عارفة اعمل ايه
التركيز في التفاهات والحاجات الغريبة زي ان اكبر مخاوفي حاليا اني اتعب اكتر وافضل كده مش عارفة اتحرك في الحقيقة مش بفكر في اني مش هعرف اشتغل او اني مش هعرف ادخل امتحانات واسلم المشريع او اي حاجة مصيرية زي دي
كل اللي مسيطر علي تفكيري و راعبني اني هفضل كده مش عارفة ارفع ايدي اسرح شعري عشان شوية فقرات غبية واعصاب تلفانه,, مش هينفع اقضي بقيت عمري معتمده علي حد يسرحلي,عشان شعري طول اوي و بيحب يحضن بعضة.
اكبر مخاوفي حاليا اني اضطر اقص شعري وانا حقيقي مقدرش, الفكرة ممكن تكون تافهة بس مقدرش انكر انها مرعبة..

نرمين نزارفاهمه عشان كده كانت بتقول :" لكني بدأت الاحظ اني في الكوارث اركز علي نقطة صغيرة غير ذات اهمية وانسي كل ما حولها . نقطتي الجديدة و بلدي يدمر هي البيانو .حماقاتي صامدة لا تتغير ."

مش عايزة اموت نقصة صحبة حلو و طبطبة ..
مش عايزة اموت وانا شعري قصير ..

"لم أعد شجاعاً يا عزيزتي. أنا مكسور بالكامل. لقد كسروني."*

الليل هيعدي ,كل يوم الليل بيعدي ,وبنسرفيف..صح؟
العنوان لنرمين نزار من كتاب اسكندرية /بيروت

كان فراقنا عادياً. لا يليق بثمر التوت الذي جمعته لعينيك ولا بما قرأتِ عليّ من الشعر. الحب هو طريقتنا للشعور بأن العالم يدورُ حولنا -بالأساس - وحين نفترق بهذا الشكل الباهت، لا ينفرطُ إيماننا بالحب فحسب، ولكن بجدوى اللون العسلي في عيني وبالفراشاتِ اللواتي ينفجرن داخلك كلما ابتسمتُ. أعلم أنني كلما آويتُ إلى سريري حاولت إحصاء خسائري على أني إن أعدُ نعمةَ وجهكِ لا أحصيها.
عمرو صبحي


انهاردة روحت  ليحيي و قعدت مع طنط منال و عمو طارق  و عمالنا سوربريز بارتي لطنط عشان عيد ميلادها ,,انهاردة شوفت البنت اللي يحيي حبها يالاااهوااي ع جمالها و ضحكتها ,,انهاردة استمتعت بالطريق الطويل اللي غرقان ميه م المطرة وانا سايقة ومعايا صحابي القدام و فضلت اضحك الطريق رايح جاي عشان مبسوطة وعندي قابلية للضحك ,,انهاردة عرفت ان صحاب يحيي بتوع الجامعه عرفنا كويس و انه كان ديما بيحكيلهم عننا ,ومش قادرة اتخيل ان يحيي كان بيحكي عني الفكرة مخلية عنيا عاملة قلوب قلوب ,انهاردة دخلت اوضة يحيي عشان نصلي المغرب و محستش اني عايزة اعيط بالعكس انا كنت ممتنه لوجودي هنا ,,عمو طارق بابا يحيي جميل زيه معلم كل حد فينا بحاجة هند دي بتاعت المظاهرات و اللي بتكتب ليحيي ع الول عنده لحد دلوقتي طول الوقت ,منه دي اللي يحيي اضرب عشانها لما كان في ولاد بيعكسوها و كده ,عمو قعد معانا شوية قبل صلاة العشا قالنا كلام كبير كتير زي اننا لازم نلاقي هدف لحياتنا ,اننا لازم نلاقي ربنا و ان "من توكل علي الله فهو حسبه" و ان لازم نعدي علي اي مكان نسيب فيه علامة ف عنيا دمعة وانا بضحك عشان يحيي عمل كده يحيي عمل كده بجداره ,قالنا انه ديما بيقول ليحيي كلام زي ده و بيلعب ف دماغة ف قولتله ان يحيي كان بيجي يلعب ف دماغنا ديما. طنط منال كتكوتة اوي و جميلة هي فكراني و انا صغيرة في المدرسة بس انا مش عارفة مش فاكره بصراحة ,البنوتة اللي يحيي بيحبها ام ضحكة جنان قالتلي انها عرفاني من زمان و ان يحيي حكيلها عني كتير و ان كان نفسها تشوفني و حضنتني اوي ,اتكلمت معاها ع النت اول ما روحت  وواضح ان يحيي كان حكيلها علي مصايبنا الكتير قالتلي ان انا الوحيدة اللي يحيي عملها <3 ..="" br="">انا سعيدة و ممتنه للغاية  لكل ثانية من ساعة ما ايمان كلمتني تقترح عليا نروح لطنط عشان عيد ميلادها من اسبوع فات, ممتنه لكل ضحكة عفوية طلعت مني انهاردة و ممتنه للصحبة اللي مفتقداها و للطريق الطول ..

توثيق مش اكتر..


توثيق اكتشاف مش اكتر ..
طول عمري متخيلة ان يسرا بتحكي عن واحد اناني بيفكر في مصلحتة و سعادتة و مش بيفكر فيها, خلاها تزهد في كل حاجة لدرجة انها تقول 
-المهم تكون مبسوط
المهم تكون مرتاح
المهم تكون لاقيت نفسك حقيقي سعيد
المهم تكون عرفت انه قرار سليم
ومن كتر اليأس و الحب و ال يالهوي ياني ياما بتقولة
المهم تكون لقيت نفسك بجد سعيد
المهم تكون لقيتني مش فارقة كتير
يسرا بتزعل اكتر وصوتها بيحزن اوي بالذات و هي بتقول
ومش مهم .. ولا مهم ..ولا مهم  ولا حتي مهم 
مش مهم .. اي حاجة مش مهم.. مش مهم ..مش مهم
المهم انك مبسوط
المهم انك مرتاح
المهم ان اي حاجة تانية مش فارقة كتير..
وفي الاخر تحس انها بتتنهد كده و بتحط ايديها ع خدها و بتسرح..
بس وانا قاعدة بشتغل خزف الاغنية اشتغلت بالصدفة و في لحظة تجلي لاقيت ان يسرا بتغني لنفسها مش لحد وبتقول المهم انك انت نفسك اللي تكون مبسوط و مرتاح ,, وده كان اكتشاف ومش هحاول احلل الموقف اكتر من كده عشان ارتحت للتفسير ده ..شكرا يسرا

فرط الحنان بيعلم القسية , واذا كانت القسية بتقطع عروق المحبة فعلا يا ست , فالخذلان بيسيح المحبة في دمها ..

قلبك غدر بي - بصوت الست ام كلثوم

(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) 

عزيزتي فرح ,
معتقدش انك هتفتكريني ,,اتكلمنا مع بعض من يجي سنة تقريبا ,,كان قلبي مكسور ميت حته و لاقيت في كتاباتك اللي مليش طاقة اقولة ,ومن ساعتها و انا بقرا كل كلمة ,و اعتبرتك صاحبتي اللي بلجالها وقت الزعل ادور في كلمها ع اي حاجة تطبطب عليا ساعات كنت بلاقي و ساعات لا ..
انهاردة قلبي اتكسر تاني لنفس السبب و من نفس الشخص للمرة الثالثة ع التوالي
و نظرا لاني كنت بعتبره الصديق و الحبيب و كده ف معنديش حد اكلمة ,وجود الصحاب بيفيد في المواقف اللي زي ده ..
فكرت اكتبلك ..
لاني محتاجة اتكلم عشان الوجع جامد اوي ف مش عارفة اتنفس..
اتمنيت النهاردة اني كنت ابقي لئيمة او خبيثة او مؤذية او ع الاقل حشارية ..
معرفش بس يمكن في ناس اتوجدت في الدنيا دي عشان تتساب
عشان الناس تستغني عنهم و تستبدلهم و كانهم اتخلقوا عشان كده ,عشان يتكسروا..
معرفش اكيد في سبب في غاية في هدف في حكمة في اي حاجة لان لو مفيش ده هيبقي منتهي الظلم..
قوليلي ان في سبب قوليلي ان الوجع هيروح او ان هتحصل معجزة تخليني ماقفش قدام نفسي بكل العجز ده قوليلي ان تكرار الوجع بيهونة ..
قلبي مخلوع من مكانة حرفيا و مش عارفة اعمل ايه
ليه لازم افضل وحدي ,وليه ماعنديش حد يطبطب عليا وليه لعنة الحب اللي بيتولد و يفضل يمص في روحي و يموت مش راضية تمشي ..
ليه الناس مش بتقول ببساطة انها عايزة تمشي ليه بيخونوا قبل ماينسحبوا ؟ ليه يخلوا الوجع دوبل ؟

 ..شئ مريح اني اكتب لحد مش هيحكم عليا , وممكن ميردش عليا اصلا ..

شكرا فرح ,يومك زي اسمك ان شاء الله .


عزيزتي سا لي
في حياتي انتي شجرة  طيبة بتضلل عليا , ثابتة و موجودة ,اجيلك وانا هلكانة افضي دماغي من تقلها قدامك , اتكلم بصوت الوجع ,واكرر "ماكنش لازم ده اللي يحصل"   كتير , كل مره بندهلك اشتكي بطبطبي عليا و تسيبيني ولما نتكلم تاني بعدها بفترة عمرك ما تساليني علي اللي حصل عمرك مابتفتحي مواضيع قديمة ,مابتلومينيش لو ماسالتش او غبت فبحس بالامتنان ,وباخد وقتي وارجعلك..
سا لي البنت اللي ماشفتهاش ولا مره واللي انا بعتبرها من صحابي المقربين ,معرفش امتي كانت اول مرة اتكلمنا ولا فكرة ازاي بقينا صحاب ,معرفش .. كل اللي فكره رنيم من سنة فاتت وهي بتقولي انك شبهي اوي , شكرا سا لي لوجودك في حياتي .

توثيق لحظة مش اكتر

"حاسة اني عارفة اتنفس رغم الوجع اللي مخليني مش قادرة اقوم من السرير لحد الحمام ,,حاسة ان روحي هادية زي مابتبقي معاك ,,حاسه الهدوء اللي جوايا مش مخليني احارب دماغي, لكن الافكار سايحة  وعاملة تداخل الوان رهيب ..نظرة عينيك وضحكتك المتوتر امبارح عشان ماخفش وقلقك اللي كنت بتحاول تخبيه كانوا محتاجين يتسجله ,امبارح كان جميل ومقلق, كان غريب, كان يوم مراجيحي خالص زي ماقولت ..انا هبقي كويسه ."